تاريخ وموعد ولادة التوأم بمشيمة واحدة

تاريخ وموعد ولادة التوأم بمشيمة واحدة … أنواع متباينة من المشيمائية والسلوية (طراز كيس الغلام) في التوأم المتماثل (بيضة واحدة/متماثل) نتيجة لانقسام البويضة المخصبة. ومع ذاك، فإن hgصورة خاطئة في المسألة التالية: التوائم الثنائية السلى أحادية المشيمة تملك كيسان سلويان، ومشيمة واحدة، وسخد واحد. توضح الصورة سخدين ولذا غير صحيح.

تواكب أحادية المشيمة هم التوائم المتماثلة (المتطابقة) التي تشترك في نفس المشيمة. وإذا اشترك في المشيمة أكثر من توأمين (انظر تعدد المواليد)، وعى مواليد متنوعة أحادية المشيمة. تحدث حالات التوأم أحادي المشيمة بمعدل 0.3٪ من إجمالي حالات الحمل و75% من حالات حمل التوائم المتماثلة هي أحادية المشيمة؛ أما نسبة 25٪ الباقية فهي ثنائية السلى ثنائية المشيمة فوقتما تنقسم المشيمة، ينتج ذلك ذلك بعد اليوم الثالث من التخصيب.

تاريخ وموعد ولادة التوأم بمشيمة واحدة

يكون لدى التوأم أحادي المشيمة بشكل عام كيسان سلويان (يسميان “MoDi” أحادي المشيمة-ثنائي السلى)، ولكن أحيانًا، في حالة التوأم أحادي السلى (“MoDi” أحادي المشيمة-ثنائي السلى)، يشتركان أيضًا في نفس الكيس السلوي. تحدث وضعية التوأم أحادي السلى وقتما ينشأ الانقسام حتى الآن اليوم الـ9 من حتى الآن التخصيب ومستديمًا ما تكون التوائم أحادية السلى متقاربة في الشبه (توأم متقارب في الشبه ] التوأم أحادي المشيمة-ثنائي السلى تقريبًا دائمًا ما يكون متماثلاً، مع وجود استثناءات قليلة حين تنصهر المثانات البلاستولية

التشخيص

عن طريق عمل تحليل بالموجات فوق الصوتية التوليدية لدى العمر الحملي لمدة تتراوح بين عشرة و14 أسبوعًا، يظهر أن التوائم أحادية المشيمة-ثنائية السلى تختلف عن التوائم ثنائية المشيمة بواسطة وجود “علامة T” عند تقاطع غشاء المشيمة بين التوأمين (التقاطع بين غشاء التوأمين والحافة الخارجية يشكل زاوية لائحة)، بينما التوائم ثنائية المشيمة توضح بعلامة “(λ)” (أي أن المشيمة تشكل بروزًا على شكل إسفين-في نطاق الفراغ الذي يكون بين التوأم، مما يصدر عنه تقاطع منحني).[4] The “lambda sign” is also called the “twin peak sign”. وتدل “علامة لامدا” في الموجات فوق الصوتية، في سن الحمل في الفترة من 16 إلى عشرين أسبوعًا على ثنائية المشيمة إلا أن غيابها لا يستبعد برفقته أن تكون موقف التوأم كذلك

في المقابل، فإن المشيمة قد تكون متداخلة في حالة التوائم ثنائية المشيمة، الأمر الذي يجعل من الشاق مفاضلتها، وبالتالي يصعب تمييز التوائم أحادية أو ثنائية المشيمة استنادًا فقط على هيئة خارجية المشيمة على الموجات فوق الصوتية.

زر الذهاب إلى الأعلى