فضل شهر شعبان جديده

فضل شهر شعبان جديده … فضل شهر شعبان.. حالَما يجيء ذاك الشهر الجليل تكون الأرواح عطشى للثواب واكتساب الحسنات في هذه الأيام المباركة ومن فضائل شهر شعبان يحس المسلم بروحانيات شهر رمضان ومن أجدر فضائل شهر شعبان هي الإستعداد لشهر رمضان بالتضرع والدعاء وصلة الأرحام وغيرها من الأعمال الصالحة، لا بد أن يستغل الواحد فضائل شهر شعبان للتطهر من المعاصي ودخول شهر رمضان خالي من الذنوب.

فضل شهر شعبان جديده

فضائل شهر شعبان وفيرة منها استحباب الصوم كي يهيئ الإنسان ذاته لصيام شهر رمضان، وايضا من فضائل شهر شعبان أنه ترفع فيه الإجراءات إلى الله عز وجل.

من فضائل شهر شعبان الإجراءات الصالحة في الأوقات التي تكون فيها النفس غافلة أصعب وأشق عليها من الأوقات التي تكون فيها النفس يقظة، فقد ورد في السنة النبوية عن ليلة النصف من شهر شعبان (أن الله يغفر فيها لكل عباده إلا المشرك)، وقد رأي الرسول صلى الله عليه وسلم أن المسلمين ينتبهون لشهر رجب ويعظمونه ويقدسونه على بقية الأشهر، مثلما رأى تعزيم المسلمين لشهر رمضان، فأراد الرسول الكريم أن يظهر لنا فضل شهر شعبان.

الصوم في شهر شعبان يأخذه المسلمين كتدريب على صوم شهر رمضان، حتى لا يدخل عليهم رمضان فيلاقوا مشقة في الصوم، إلا أن يكون تدرب واعتاد على الصوم، وهذا يجعل المسلم يدخل في صوم رمضان بنشاط وروح عالية، وعن ميزة الصيام في رمضان ورد في السنة النبوية وعن أسامة بن زيد رضيَ الله عنهما أنَّه سأل النَّبيَّ صَلَّى الله فوقه وسَلَّم فقال: يا رسول الله، لم أركَ تصوم شهرًا منَ الأشهُر ما تصوم في شعبان، فقال صَلَّى الله فوقه وسَلَّم: (ذلك شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأفعال إلى الله تعالى فأحب أن يُرْفعَ عملي وأنا صائم) رواه الترمذي والنسائي.

لذلك نجد من يصوم متكرر كل يوم يوم الإثنين ويوم الخميس ليس إلا من النصف الأول من شهر شعبان، وهناك من يكتفي بصيام يوم النصف من شعبان لما يحتويه اليوم من روحانيات، وتعتبر ليلة النصف من شعبان أحد أكثر الأيام التي تكثر فيها العبادة وتستجاب فيه المطالبات، مثلما كان يحرص النبي على الإكثار من الصوم في شعبان لأنه شهر ترفع فيه الإجراءات، إضافة أن الصوم من السنن الجليلة التي لها ميزة كبير لدى الله سبحانه وتعالى

يستحب على المسلم في شهر شعبان الذهاب بعيدا عن الذنوب والمعاصي، وتكثيف الطاعة والأعمال الصالحة من أجل التقرب إلى الله عز وجل، والإكثار من التضرع التي سيستجيب الله لها بكرمه وعفوه.

شهر شعبان موقع محمود حسونة

كان النبي يغتنم أيام شهر شعبان ولياليه في الطاعات من صوم واستغفار وقراءة القرآن، ومن فضائل شهر شعبان أن الله جعله ظرفًا لحدث عارم والذي هو تغيير قبلة المسلمين من بيت المقدس إلى البيت الحرام إكرامًا لوجه المصطفى صلى الله عليه وسلم، إذ كان ذاك الحدث أمنية عند الرسول وكان يقلب وجهه في السماء يأمل أن يجعل الله أمنيته حقيقة فمن الله عليه بتحقيقها لرغبة الرسول في ذاك، وقد لائحة القرآن ذلك

فقال الله تعالى: (قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون)، وشهد شهر شعبان أيضا وجّه الله سبحانه وتعالى المسلمين بالجهاد في طريقه وجعله مقتضيًا عليهم، كما أن غزوة بدر الصغرى وقعت في شهر شعبان.

زر الذهاب إلى الأعلى