فعاليات يوم السعادة العالمي 2022

فعاليات يوم السعادة العالمي 2022 .. تميزت مشاركة القرية الدولية باحتفالاتها باليوم الدولي للسعادة، وتعددت فعالياتها في مسعى لتجسيد السعادة كشعور ومزاولة مأمورية، وكقيمة عالمية وأساس لنمو المجتمعات وتطورها.

واحتوت الفعاليات المتنوعة التي تواصلت على دومين وافرة أيام احتفالاً بيوم السعادة زيادة عن 10 أحداث أسهَم فيها الآلاف من مدعوون القرية العالمية من الكبار والصغار.

فعاليات يوم السعادة العالمي 2022

واجتذبت فعالية «آنجري بيردز»، وهي اللعبة الإلكترونية المشهورة، آلاف المشتركين من زوار القرية العالمية على مجال أربعة أيام بجانب البوابة الثقافية، وأتيحت لهؤلاء المساهمين إمكانية افتتاح العنان لشحنات الغضب بداخلهم عن طريق كتابة جميع الأمور التي من وضْعها أن تشعرهم بالغضب على كرات مطاطية مملوءة بصباغ ملون، وهكذا إطلاقها عبر آلة خاصة على حائط «آنجري بيردز» الأبيض المارد، كتعبير عن تخلصهم من أحاسيسهم السلبية، لتتشكل في الخاتمة لوحات ملونة وفريدة.

من جهة أخرى، إشترك ما يزيد على مائة من العاملين والعارضين والفنانين في القرية العالمية بتنفيذ عرض خاص وفريد على ألحان أغنية «هابي» المشهورة للفنان فاريل ويليامز في مواجهة المسرح الثقافي الأساسي كتعبير عن فرحهم بهذه الموقف، في لفتة متميزة تم تصميمها بشكل خاصً للقرية العالمية ضمن احتفالات اليوم الدولي للسعادة.

ويوم الجمعة السالف، طاف «كرنفال السعادة» والذي ضم زيادة عن 200 من الفنانين المشتركين في أحداث القرية الدولية، جنباً إلى جنب مع شخصيتي «ريد» و«جلوبو» أرجاء القرية العالمية، ناشراً السعادة والسرور على وجوه الضيوف، بخاصةً من الصغار الذين رافقوا الكرنفال منذ الافتتاح.

ونهضت القرية العالمية بتقسيم 500 من الهدايا التذكارية على ضيوفها من الناشئين لدى دخولهم الوجهة في سعيها إلى رسم الابتسامة على وجوههم ومنحهم ذكرى جميلة من احتفالاتها باليوم العالمي للسعادة

إذ قامت شخصية القرية الدولية «جلوبو» بالالتقاء مع النزلاء لدى منافذ الدخول مانحاً إياهم الفرحة مع المنح المجانية بقرب إحتمالية التقاط الصور التذكارية. كما شهد ذاك اليوم، فعاليات الرسم على الوجوه وتشكيل البالونات بدون مقابلً للصغار، إذ وفّر عدد من محترفي رسم الوجوه وتشكيل البالونات خدماتهم للأطفال في غير مشابه مناطق الاتجاه.

وفي معرض تعليقه على مشاركة القرية الدولية في أحداث اليوم الدولي للسعادة، أكّد أحمد حسين بن عيسى، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية أن الاتجاه حريصة باستمرارً إلى أن تكون سعادة جميع ضيوفها من المدنيين والمقيمين وزوار البلد هي المبتغى الذي تبنى عليه، ولا تألو جهداً في تعزيز قدراتها وفعالياتها بجميع ما من حاله أن يمثل بالإضافة إلى حزمة عروضها وفعالياتها بما يضمن كميات أعلى من السرور لضيوف القرية الدولية من أنحاء المساحة.

إنجازات

وواصل بن عيسى: نفخر بكوننا من أسعد شعوب العالم ونواصل في القرية الدولية تقديم كل ما هو جديد وذو مواصفات متميزة في عالم تصنيع الترفيه لضيوفنا وهو ما حقق لنا حتى هذه اللحظة نتيجة 9.1 في مؤشر سعادة الضيوف من منشأ عشرة.

وحققت القرية الدولية طوال الموسم الجاري العدد الكبير من الإنجازات المهمة، بدءاً من تعزيزها للمرافق والمنشآت التي تركز على تلبية احتياجات النزلاء، مروراً بالعروض الجديدة الشيـّقة التي يساهم فيها مجموعة من الفنانين العالميين، ووصولاً إلى الأجنحة والمطاعم الدولية، ما يساهم في توفير أفضل محاولة ترفيهية لضيوف القرية الدولية.

وتكتمل أيام السعادة في القرية العالمية باختيار الزيادة من الرابحين في الشد الأسبوعي والبالغ تكلفته خمسين 1000 درهم للفائز الشخص أسبوعياً من ضيوف القرية العالمية سعيدي الحظ وبواقع مليون درهم مقسمة على عشرين فائزاً حتى عاقبة الموسم الحاضر.

زر الذهاب إلى الأعلى