اليوم العالمي للكلى في المملكة العربية السعودية 2022

اليوم العالمي للكلى في المملكة العربية السعودية 2022 … اليوم العالمي للكلى هو مبادرة مشتركة للجمعية العالمية لأمراض الكلى (ISN) والاتحاد العالمي لمؤسسات الكلى (IFKF)، للتوعية بأمراض الكلى وأساليب الوقاية منها. وقد بدأ تفعيل اليوم العالمي للكلى عام 2006م, ولا يزال العالم يُفعّل ذاك اليوم الدولي بشعار متباين كل عام وبرسائل معينة، وقد ذكرت الإحصائيات الأخيرة أن عدد مرضى الفشل الكلوي في المملكة السعودية وصل 14171 مريضًا حتى عام 2012م.

اليوم العالمي للكلى في المملكة العربية السعودية 2022

التاريخ الموثوق دوليًّا: 8/3/ 2016م.
الزمان الماضي المرخص إقليميًّا: 28/5/1437هـ.

موضوع اليوم العالمي للكلى:

يتناول اليوم العالمي للكلى لسنة 2016م نص (أمراض الكلى والأطفال والعمل في موعد باكر لحجب ذاك)، على يد زيادة وعي المتابعين عن أمراض الكلى التي تؤثر في الملايين من الناس على مستوى العالم

بما في هذا العديد من الأطفال الذين قد يكونون في عدم أمان الخبطة بأمراض الكلى في سن مبكرة. ولذلك فمن الضروري تشجيع وتيسير التعليم والاكتشاف القادم قبل أوانه

واتباع نظام حياة صحي في الأطفال، بدايةًا من الولادة حتى سن الشيخوخة، وهذا لمقاتلة زيادة تلف الكلى والأمراض التي يمكن الوقاية منها مثل: قصور كلوي صارم، وأمراض الكلى المزمنة، ودواء الأطفال الذين يعانون اضطرابات خلقية ومكتسبة في الكلى.

أهداف اليوم العالمي للكلى:

ارتفاع الدراية والتعريف بأمراض الكلى.

التوعية بأن السكري وغلاء ضغط الدم من عوامل المخاطرة التي تهدد بالإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

تحفيز التحليل بطولة الدوري والمنتظم لأمراض الكلى, خاصة مرضى السكري وارتفاع الضغط.

التشجيع على التصرفات الوقائية.+

تثقيف الممارسين الصحيين عن دورهم في اكتشاف أمراض الكلى, وكيف يمكنهم المساعدة على تخفيض عوامل الخطورة المؤدية إلى أمراض الكلى, خصوصًا لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى.

التأكيد على دور الجهات الصحية المحلية والوطنية في مقاتلة أمراض الكلى, إذ يقتضي على الجهات الصحية حول العالم التداول مع الارتفاع الباهظ لتكاليف دواء أمراض الكلى، في حضور التصاعد العددي لمرضى الكلى
التشجيع على التبرع بالأعضاء؛ للمحافظة على حياة مرضى الفشل الكلوي

الأشكال المستهدفة:

مرضى الكلى وذووهم.
مرضى الأمراض المستعصية كمرضى السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم.
الكهول.
المتابعة المطردة للأطفال الذين يعانون أمراض الكلى.
عامة المجتمع.
العاملون في القطاع الصحي وصناع الأمر التنظيمي بالسلطات الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى