ما هي العملية التي تلعب دورا في التنوع الوراثي

ما هي العملية التي تلعب دورا في التنوع الوراثي .. والتي تكون السبب في ظهور أجيالٍ من الأولاد جلَد تفاصيل شكليةٍ وصفاتٍ متباينةٍ عن المصدر والآباء (الأب والأم)، إذ سيتناول النص التالي نص ما هي العملية والقانون الوراثي الذي يمثل دورًا في ظهور التنوع الوراثي مرورًا بتعريف مفهوم الوراثة بشكله العام، ومفهوم التنوع الوراثي مع الإضاءة على قوانين العالم مندل التي تضبط عملية انتقال الصفات بين الأجيال.

 

ما هي العملية التي تلعب دورا في التنوع الوراثي

ما العملية التي تؤدي دورا في التنوع الوراثي هي عملية التوزيع الحر، إذ أن كلمة وراثي تعني مجموعة الصفات المنتقلة من الوالد (الأب والأم) إلى الأولاد، فيما يقصد بالتنوع الوراثي ظهور مجموعةٍ من الصفات المختلفة الموروثة داخل الأنواع، وجدير بالذكر إلى أنه في الأشكال ذات التنوع الوراثي العالي يلمح ظهور الكمية الوفيرة من الشخصيات الذين يملكون مجموعة مختلفة من الصفات المختلفة، وتبدو ضرورة التنوع الوراثي واضحةً في تأقلم أشخاص النمط مع البيئات المتغيرة إذ يتم إدخال سلاسة منتقاة من النمط باستطاعتها أن الاستمرار في وجود الظروف البيئية الجديدة

 

ما هو قانون التوزيع الحر في الوراثة

وحط عالم الوراثة مندل قانونين خاصين بتجهيز انتقال الصفات الوراثية بين الأشكال هما تشريع الفصل أو ما يعلم بقانون انعزال الصفات، وقانون التقسيم الحر والذي يعلم بقانون الوراثة، ويعلم كل منهما على النحو التالي:

دستور انعزال الصفات: ينص على أن كل واحدٍ يحمل زوجًا من الجينات (الألائل) لجميع سمةٍ، حيث يقوم جميع من الأبوين بتوريث أبنائه واحد من الأليلين، ليحصل النسل على زوج من الألائل طرفيه من الأبوين.
تشريع التقسيم الحر: منصوص به على أن الجينات المعزولة للصفات المنفصلة تورث من الوالدين إلى الأولاد بأسلوبٍ مستقلٍ عن بعضها البعض، أي لا يؤثر اختيار أليل لصفةٍ محددةٍ على اختيار أليل أحدث لصفةٍ أخرى.

وبهذا يختم النص الذي تناول موضوع ما العملية التي تلعب دورا في التنوع الوراثي والتي تم فيه إبراز مفهوم الوراثة بشكله العام، إضافةً إلى مفهوم التنوع الوراثي مع الإنارة على قوانين العالم مندل المختصة بانتقال الصفات من جيلٍ لآخر.

زر الذهاب إلى الأعلى