لاتهضم المعدة نفسها بواسطة العصارة الحمضية الهاضمة

لاتهضم المعدة نفسها بواسطة العصارة الحمضية الهاضمة … كثيرا من الأسئلة المتعلقة بأجهزة بدن الانسان يرغب القلة الإجابة عنها بصورة علمية وصحيحة وفي عالمنا ذاك كثر فيه الأطباء للوقوف على جميع عتاد الجسد وطريقة عمل كل عضو على حاجز، وهذا السؤال الذي تكرر في مناهج الصف الـ2 في المملكة العربية السعودية في المنهاج السعودي من الوحدة الثالثة تحديدا، وفي ذلك الموضوع سوف نتعرف على أكثر أهمية الأشياء التي أتت في عنوان ذلك الموضوع لماذا لا تهضم المعدة ذاتها بواسطة العصارة الهاضمة الحمضية.

لاتهضم المعدة نفسها بواسطة العصارة الحمضية الهاضمة

كثيرا من الطلاب والطالبات في المدارس ومناهج العلوم التي تحتوي على تفاصيل كثيرة في أجهزة جسد الإنسان ومنها المعدة العاملة على رعاية الطعام فيها لبرهة معينة ليتم تحليله وانتهاج النفع منه ومن ثم إخراج الشيء الغير مبتغى فيه خارج البدن على يد الفضلات، ويوجد بالمعدة عصارة حمضية هاضمة غير ممكن المعدة هضمها “لأنها تفرز طبقة من المخاط تحميها من العصارة الهاضمة الصلبة” حيث لا تقدر على هضم نفسها حتى يمكن لها انجاز عملها وهو هضم وتحليل الغذاء الهادف والضار.

اقراء ايضا : كتلة جسمي 30 كيف اقدر اسوي تكميم

ما هي مكونات العصارة الهضمية

تتضمن هذه العصارة على مجموعة عظيمة من الحموض الأمينية التي تساعدها على إنجاز عملها على نحو صحيح دون وقوع أي خلل في المعدة ومن أبرز مكونات العصارة هو إنزيم هضم البروتين والذي يسمي الببسين وحامض الهيدروكلوريك، اذ ان البيبسين لا يعتبر ضارا نسبيا ولكن حمض الهيدروكلوريك هو مادة كيميائية كاوية للغاية وقد يمكن له اذابة الانسجة إبان ساعات عددها قليل إذا تم إفراز العديد منها وقد يتغلب على المواصفات التجديدية الخلايا الظاهرية واختراق البشرة ويعمل على اصدار القرحة المعدية.

لماذا لا تهضم المعدة نفسها

تتألف المعدة من العديد من الطبقات المبطنة والوافرة من خلايا تدعى الخلايا الظاهرية والتي تعمل على التضحية من أجل حماية الطبقات المعدية التي تتألف بخصوص المعدة من الداخل وحماية تلك الطبقات العميقة من جدار المعدة، وتعمل تلك الخلايا كل دقيقة وتزيل تلك البطانة السطحية للمعدة نحو خمسمائة ألف خلية وقد تستبدل نفسها في نطاق المعدة كل ثلاثة أيام، وغير ممكن للمعدة أن يكون بها عصير نظيف لأنه سوف يحاول أن تدمير الغشاء المخاطي وينتج عنه قرحة هضمية.

زر الذهاب إلى الأعلى