ما هو بايبولار مرض

ما هو بايبولار مرض … تبقى أنواع مختلفة من الاضطرابات النفسية التي تصيب الكثير من الناس وكان سببا في مظاهر واقتراناتًا يمكن أن يقع تأثيرها على نوعية حياتهم. مما يترك تأثيره على مظهره وطرق الهيمنة عليه والعديد من المعلومات الأخرى بخصوص ذاك المسألة بشيء من التفصيل.

ما هو المرض ثنائي القطب

مرض ثنائي القطب هو مرض يصيب الإنسان نفسياً وجسدياً، وهو خليط من الهوس والاكتئاب، ولهذا يدعى ذلك المرض ثنائي القطب، ومن الممكن أن تتباين شدة هذا المرض من خفيف إلى معتدل أو مزمن، ويتسبب في العديد. مظاهر واقترانات متنوعة من الممكن أن لا تتشبه من شخص لآخر، مثلما من الممكن أن كان سببا في مجموعة متباينة من المضاعفات التي تؤثر على حياة الفرد الاجتماعية والسلوكية وعلاقتها بالآخرين، ويؤثر هذا الداء على جميع من البالغين والأطفال، وتقول عدد محدود من الدراسات أن العوامل الوراثية تلعب دور مهم في نمو الداء، وبصرف النظر عن أن هذا الداء يمكن أن يتحسن إلى قليل من المضاعفات الخطيرة، بل إيجاد خطة دواء مناسبة واتباعها يساند في التخلص من المظاهر والاقترانات وتقليلها مقدار الإمكان مما يساعد في الدواء.

أسباب مرض القطبين

ثمة العدد الكبير من العوامل والعوامل المختلفة التي تؤثر على إزدهار المرض ثنائي القطب أو ثنائي القطب. ومن أهم تلك العوامل

تمثل العوامل الوراثية من أهم الأسباب التي قوم بدورًا في نمو المرض ثنائي القطب، حيث أن الواحد الذي يملك أقارب من الدرجة الأولى مصابون بذلك المرض يكون أكثر عرضة للإصابة بذاك الضغط النفسي.
وجود اختلال أو خلل في كيمياء الرأس.
شرب أحجام هائلة من المشروبات الكحولية.
استهلك العقاقير.
المكابدة من صدمة نفسية شديدة
التوتر والكبس.

اقراء ايضا :هل الناسور يسبب مرض السرطان

أعراض المرض ثنائي القطب.

يسبب التوتر ثنائي القطب مجموعة مغايرة من الأعراض والعلامات، وتشمل الأعراض الأساسية المتعلقة بالهوس ما يلي

التهيج في المواقف.
مزاج سيئ.
التهيج
عدم القدرة على النوم
تتم بشكل سريع ضخمة وبأكثر من إلتماس في نفس الزمان.
فقدان التوق إلى الأكل
الحساسية للمواقف.

مثلما من الممكن أن تكون هناك عدد محدود من الأعراض المرافقة للاكتئاب، من أبرزها

الإحساس بالقلق والتوتر
الميل إلى عزل أنفسهم وعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين.
الإحساس باليأس والإحباط
قلة الإرادة للقيام بأشياء متباينة.
اضطرابات الغفو، مثل عدم القدرة على النوم، أو النوم لفترات طويلة، أو مقاطعة السبات.
قلة إيلاء الاهتمام.
عدم التمكن من تأدية الأنشطة اليومية البسيطة.
مبالغة الشهية والتوق إلى التغذية.
ضياع الشغف بالأشياء التي كنت تحبها.
عدم القدرة على الشعور بالاسترخاء والهدوء.

مضاعفات مرض القطبين

من الممكن أن تتنوع وحشية ذاك الداء من خفيفة إلى متوسطة أو مزمنة، ويكون سببا في الكمية الوفيرة من المظاهر والاقترانات المتنوعة التي من الممكن أن تختلف من شخص لآخر وفي عدد محدود من الأحيان من الممكن أن يتحسن المرض إلى عدد من المضاعفات، أبرزها ما يلي

الانعزال الكامل والبعد عن الاختلاط بالآخرين، وهكذا يؤثر ذلك على رابطة الفرد بالآخرين.
وجهات نظر انتحارية
الإستعداد للانخراط في سلوكيات محددة، مثل شرب الكحول أو تعاطي المخدرات

زر الذهاب إلى الأعلى