هل الناسور يسبب مرض السرطان

هل الناسور يسبب مرض السرطان … الناسور هو فتحة غير طبيعية بين الأجهزة أو غيرها في الجسم ، مثلما أن الناسور هو أكثر الأمراض شيوعًا ، و بخاصة ذلك الذي يتكون بداخل منطقة الحوض و بل يمكن أن يصيب أجزاء مختلفة من البدن.

الناسور

– يعد الناسور من الآثار الجانبية النادرة لعلاج السرطان ، و في حالات أدنى شيوعا قد ينمو بسبب تزايد الورم الخبيث ، و تعتمد الأعراض على مقر وجوده في البدن ، و قد يصيب القلائل بأعراض بولية و أخرى في الامعاء لو أنه الناسور في الحوض ، قد ينمو ناسور بين المثانة و المهبل الأمر الذي يتسبب في تسرب البول عبر المهبل.

– يحتاج عادةً هذا المرض إلى فحصه لتشخيصه ، و يعتمد العلاج على تبرير و مقر الإصابة من الجسد ، و يمكن استخدام الجراحة في بَعض الأحيان لعلاج الناسور أو المساعدة في دواء اعراضه ، و قد تعالج النواسير بين المريء و القصبة الهوائية أو المجرى الهوائي باستعمال أنبوب صغير يطلق عليه الدعامات.

– ولكن من الدارج أكثر أن علاج الناسور يكون بالتحكم في المظاهر والاقترانات ، و قليل من الناسور قد تستغرق وقتًا طويلاً للشفاء و قد لا يلتئم تمامًا .

اقراء ايضا : هل اليوم العالمي لمرضى السرطان فى 15 شباط 2022

أسباب و أسباب الخطور للناسور السرطاني

عدد محدود من أسباب الخطور قد تضيف إلى إحتمالية تحديث الناسور ، و بل وجود عدد محدود من أو كل أسباب المخاطرة هذه لا يعني أنك ستتطور لديك الإصابة بالناسور ، معظم الناس الذين أصيبوا بالسرطان لا يطورون الناسور بأي حال من الأحوالً ، و قد يزيد خطور الرض بالناسور السرطاني إذا:

– بدأ السرطان في منطقة الحوض ، مثال على ذلك سرطان نحْر الرحم أو مرض خبيث الأمعاء.

– لو أنه الورم الخبيث كبير و ينمو بشكل سريع أو أنه ورم خبيث عالي الدرجة.

– قد ينتج العلاج عن فعل جراحة أو دواء إشعاعي بداخل منطقة الحوض ، أو التعرض للعلاج الإشعاعي و العلاج الكيميائي سويا قد يزيد أيضاً من المخاطر.

– إذا كان لديك نفوذ جانبي طويل الأمد للعلاج الإشعاعي الحوضي يدعى التهاب الأمعاء المزمن.

– إذا كنت تعرضت لأخذ خزعة (عينة من الأنسجة مأخوذة للاختبار) من مكان كان لديك فيها سابقًا دواء إشعاعي.

– إذا كنت قد تعالجت سابقًا من خلال قليل من العقاقير العلاجية التي قد تكون سببا في تكون تلك الموضوعات.

– و هنالك قليل من الحالات الطبية التي تنتج عن الإصابة بارتفاع ضغط الدم و فقر الدم و السكري و أحوال الأمعاء ، مثل التهاب القولون أو داء كرون أو التهاب الرتج أو صعود الوزن.

علامات و أعراض الناسور

تعتمد المظاهر والاقترانات على أجزاء البدن المتأثرة في تلك البيانات ، و قد أدرجت المظاهر والاقترانات الأكثر شيوعًا و التي قد تكون علامة على الناسور ، و من الممكن أن تنتج أغلب تلك المظاهر والاقترانات عن حالات أكثر شيوعًا ، و بل من الهام أن يكمل فحصها من قِلكن طبيبك .

أعراض الناسور البولي

اعتمادا على نوع الناسور ، من الممكن أن يكون لديك مظاهر واقترانات بولية مغايرة ، و مظاهر واقترانات الناسور تكون بين الحالب و المهبل أو بين المثانة و المهبل ، و تشمل تسريب البول عبر المهبل ، مثلما أن مظاهر واقترانات الناسور بين الأمعاء و المثانة ، توضح على مظهر ألم عند التبول ، كما أن البول تكون له رائحة كريهة و توضح و ذو لون غريب ، مثلما أن أعراض الناسور بين الأمعاء و الحالب أو بين الأمعاء و المثانة ، و تسرب البول من الممر الخلفي .

أعراض ناسور الأمعاء

ناسور الأمعاء يتألف بين قسم من الأمعاء و المهبل ، و يجتاز الريح و براز عن طريق حركات الأمعاء عبر المهبل ، مثلما أن أعراض الناسور قد يقع تأثيرها على جزء من الأمعاء ، و تشتمل على الإسهال ، و إلا أن ذلك النمط هو واحد من الأعراض الدارجة للعديد من الحالات الأخرى.
الأعراض المهبلية والفرجية

أعراض ناسور بين المهبل و الأمعاء

إفرازات مهبلية تنبعث منها رائحة كريهة ، و كذلك احمرار و ألم المهبل و التهاب المهبل ، بالإضافة إلى احمرار و وجع الجلد في الفرج.

زر الذهاب إلى الأعلى