اسباب تقصف الشعر

اسباب تقصف الشعر … يتعرض الشعر إلى العديد من العوامل التي يقع تأثيرها على صحته وجماله، بدايةًا من الملوثات التي تحيط بنا، مرورًا باستخدام المستحضرات المضرة بالشعر وحتى استخدام آلات التنشيف والتمليس الكهربائية.

كل تلك الأسباب وغيرها تُولقد الشعر حيويته وجماله، وتتسبب في العدد الكبير من المشكلات والتي من أهمها مشكلة تقصف الشعر، لذا فحديثنا اليوم سيكون عن عوامل تقصف الشعر وعلاجه.

ما هو تقصف الشعر

تقصف الشعر هو تكسر وانقسام الشعر، إذ تظهر أطراف الشعر غير متساوية في الطول، وتنقسم كل شعرة من طرفها إلى قسمين أو أكثر وتكون هشة وهشة.

ويحتسب تقصف الشعر واحد من أكثر أهمية مظاهر تلف الشعر، فحينما تلاحظين تقصف في شعرك فاعلمي أنك على أول طريق تلف الشعر، إلا أن لا تقلقي فسوف نتعرف على عوامل تقصف الشعر ومداواته فيما يلي.

اقراء ايضا : هل صحيح يوقف قص الشعر التساقط

اسباب تقصف الشعر

اسباب تقصف الشعر وافرة وعديدة، منها ما هو طفيف وربما لا تلق له فكرًا، ومنه ما ليس لديها إزاءه كلفًا لتغييره، وهذه الأسباب هي:

الجينات الوراثية. لم تترك الجينات الوراثية إيضاحًا أو مرضًا إلا وقد لعبت دورًا في حدوثه وانتقاله بين الأجيال، وكانت الجينات الوراثية دافع من اسباب تقصف الشعر. فربما تعتني بشعرك بالأسلوب والكيفية المثلى إلا أن مع ذاك تجده معرضًا للتقصف، وبالبحث بين شخصيات عائلتك سوف تجد غالبًا أن بعضهم يتكبد من تقصف الشعر، الشأن الذي قد ورثته وليس بيديك شيئًا لتغييره.
الجفاف. وهو أكثر أهمية تبرير تقصف الشعر، فقلة الترطيب الذي يحتاجه الشعر يسفر عن جفافه وبالتالي لسهولة تكسره وتقصفه، فعند ملاحظة جفاف شعرك يلزم أن تعلمي أنك معرضة مما لا شك فيه إلى تقصف الشعر. الجفاف أيضًا أحيانًا ما يكون وراثيًا، أي أن كيفية عنايتك بشعرك لن تكون المبرر على الأغلب.
العوادم والغازات الضارة. أصبحنا نعيش في عالم ملوث بكل أنواع العوادم بدئًا من عوادم العربات وأدخنة المصانع والمواد القاتلة للحشرات وغيرها من السموم التي يقع تأثيرها على صحة شعرنا لكن وصحتنا بوجه عام. وهذه العوادم تؤذي البصيلات وفروة الدماغ فضلا على ذلك الشعيرات نفسها، فتُخسر الشعر صحته وحيويته وتجعله جافًا وبالتالي تعتبر دافع تقصف الشعر.
سوء الغذاء. يتخيل البعض أن المراعاة الخارجية بالشعر من زيوت ومرطبات وغيرها كافية للمحافظة على صحة الشعر وحيويته، ولكن هذا مفهوم خاطئ تمامًا. صحة الشعر تأتي من صحة البدن أولًا، فإذا لم يكن الجسم سليمًا وينال التغذية الكافية سوف ينعكس ذلك على الشعر وسلامته، وهكذا فإن ندرة الفيتامينات والمعادن والبروتينات في التغذية المتناول يعتبر أبرز أسباب تقصف الشعر، أيضاً الأنيميا، وهي نقص الحديد في الدم تُعد دافع تقصف الشعر.
أدوات تجفيف الشعر وتمليسه. نستخدم مجففات الشعر طوال الزمان للإسراع من تنشيف الشعر عقب غسله، مثلما نستخدم لوازم تمليس الشعر وتجعيده للاستحواذ على هيئة خارجية ممتاز لشعر مجفف ومصفف بأسرع وأقصر وقت. ولكن بالرغم من أن تلك الأجهزة عملية ومتعجلة، إلا أن كثرة استخدامها تؤدي بالفعل إلى جفاف الشعر المستديم والذي يؤدي بدوره إلى تقصف الشعر.
ملونات الشعر وكريمات الفرد. يتطلب الإنسان أن يبدل من طرازه كل مدة، فيلجأ لبعض الأساليب التي تضفي على شكله جمالًا واختلافًا، ولن يوجد شيء يمكن أن يجعل مظهر الفرد متنوعًا مثل تحويل لون الشعر. يوجد بالمتاجر العدد الكبير من أشكال ألوان الشعر التي تتباين في أثمانها وتركيبها الكيمياوي، وهنا يقتضي أن ننتبه لتأثير هذه الصبغات على الشعر، فكثرة استعمالها، وخصوصا أشكال محددة تتضمن على كيماويات شديدة، تكون سببا في إجهاد الشعر ومن ثم تقصفه. ايضا كريمات الشخص فهي تتسبب في إجهاد الشعر وتعمل على تساقطه وتقصفه.
الإجهاد النفسي والقلق. من منا لا يتكبد من الضغط النفسي والقلق؟ ولقد أصبحا بحق من تفاصيل شكلية ذلك العصر، وقد أثبتت الأبحاث أن الانفعالات المرافقة للتوتر والقلق تؤثر على صحة الإنسان بوجه عام، وتُتدهور من مناعة جسمه إزاء الأمراض، وتُضعف أيضًا من صحة الشعر وتسفر عن الجفاف والتقصف.
الإجهاد والتعب. يترك تأثيرا كلٌ من الإجهاد والتعب على نحو مباشر على صحة الشعر ويجعله أكثر تعرضًا للتداعي والتقصف. ولا نقصد هنا الإجهاد الجسماني فحسب، بل الإجهاد الذهني أيضًا يترك تأثيرا سلبًا على صحة الشعر.
عدد مرات غسل الشعر ونمط الشامبو المستخدم. يحتسب الإقلال من عدد غسلات الشعر من عوامل تقصف الشعر والتي يقع تأثيرها على سلامته وجماله، فترك الشعر بلا غسل للعديد من أيام تجعل الأتربة والزيوت تزداد على محيط الشعيرات وبخصوص الجذور وتحظر عنه الرياح اللازم لسلامته. وبالمثل فإن الإكثار من غسل الشعر يفقده الدهون الطبيعية الأساسية لترطيبه فيؤدي إلى الجفاف، ومن ثم إلى التقصف. كذلك فإن فئة الشامبو المستخدم يأخذ دورا في حدوث التقصف إذا ما كان غير ملائم لنوعية الشعر. فعلى سبيل المثال لا يصلح الشامبو الخاص للشعر الدهني للاستخدام على الشعر القاحل والضد، لأن لجميع منهما تركيبة خاصة تناسب طبيعة الشعر المختص له.
الأدوات المستخدمة لتمشيط الشعر وتصفيفه. هل يمكن أن تتصور أن نمط المشط أو فرشاة الشعر يمكن أن يشكل علة تقصف الشعر؟ نعم إنها حقيقة، فاقد إستقر أن الأمشاط ذات الأسنان الضيقة أو الشرسة تتسببفي تكسر الشعر وتقصفه، إلا أن أنها في بَعض الأحيان قد تكون السبب في تساقط الشعر، وخصوصا إذا ما تم تصفيف الشعر وهو مبلل.
التهابات فروة الرأس. إن خبطة فروة الرأس ببعض الالتهابات الجلدية والفطرية تؤدي في بَعض الأحيان إلى تقصف الشعر، وهذه الالتهابات تكون ناتجة عن أمراض جلدية.

زر الذهاب إلى الأعلى