هل صحيح يوقف قص الشعر التساقط

هل صحيح يوقف قص الشعر التساقط … ثمة العدد الكبير من الفوائد لقص الشعر بشكل دوري ومنتظم في ذاك النص وحصريا على موقع محمود حسونة في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الإرشادات وفوائد قص الشعر على نحو دوري

هل صحيح يوقف قص الشعر التساقط

يتعرّض الشعر لعدة المشكلات والعوامل التي تؤثّر على نعومته وحيويّته، وعند إهمال أيٍّ من المشكلات التي قد تصيبه سيؤدّي ذلك إلى تصاعد المشكلة، وقد يؤدّي في النهاية إلى تساقطه بشكل كبير والرض بالصلع، وتكمن أهميّة المحافظة على الشعر بترطيبه الدائم وقصّه طول الوقت للمحافظة على قوته.

فوائد قص الشعر

– تناسق: يعطي قص الشعر التناسق الذي يقصد تساوي خصلات الشعر والتي تفتقدها العديد من صاحبات الشعر الطويل، فالتقصف قد يصيب قليل من الخصلات مما يهدد طولها وتتواصل باقي الخصلات السليمة تنمو مما يكون السبب في ظهور الشعر بشكل غير صحي

– الدفاع من السقوط: يعين قص الشعر في التخلص من متشكلة سقوط المشعر المنرفزة والمغيظة ولذا لتقويته لبصيلات الشعر الأمر الذي يجعلها تواجه الظروف المسببة للتساقط بشدة.

– الشعر المجعد: ينصح خبراء الشعر صاحبات الشعر المجعد أو الخشن بالقيام بقص الشعر بين مدة وأخرى وذلك لتطوير نوعية الشعر، إذ إن طول الشعر الزائد لدى صاحبات الشعر المجعد لا يعطي شعرًا أجدر.

-طلة ملفتة للانتباه: يمنح الشعر القصير المرأة طلة فانتة ومملوئة بالحيوية والنشاط، حيث إن قص الشعر يشتغل على إيضاح الوجه بشكل وضح مما يعين في إيضاح حُسن الوجه بشكل علل.

– إزدهار سليم: يقدم نصيحة العدد الكبير من متخصصون المراعاة بالشعر بقص الشعر بين فترة وأخرى للحصول على شعر ذو مواصفات متميزة وسليم الإزدهار، حيث إن قص الشعر يعين على إزدهار الشعر بشكل أفضل.

– التقصف: واحد من أكثر أهمية الطرق التي تساعد في التخلص من إشكالية التقصف هي قص الشعر حيث إن قص الشعر يحاول أن خسارة الشعر المتقصف ليسمح بنمو خصلات شعر أخرى سليمة وخالية من التقصف.

اقراء ايضا :موعد ايام قص الشعر في شهر ديسمبر 2021

اهمية قص الشعر

– يزيد الكثافة

عدد كبير من الحريم تظن أن قص الشعر يزيد من كثافته، ولكنه معتقد خاطئ حسب الدراسة العلمية، وما هذه إلّا أقاويل تنتشر بين الناس بأسلوب غير مقنع دون ااستناد إلى معرفة يثبت هذا، حيث إنّ قليل من الحريم بلغ إليهن المسألة لقص شعورهن باستمرار الشأن الذي حال دون الاستحواذ على شعر طويل، وأن الشعر الطويل هو سر جاذبية المرأة. وتستند بعض النساء في القياس على لحية الرجل، بأن كثرة حلاقة اللحة لدى الرجال يجعلها تنمو على نحو غزير، غير أن هنالك اختلاف بين الهرمونات الذكورية والهرمونات الأنثوية حيث إنّ الهرمونات الذكورية تسبب في تقدم الشعر بأسلوب أعلى سرعة وأكثف، والصحيح هو أن الشعر ينمو كل شهر طبيعياً بحجم فرد بوصة سواءً تم قص الشعر أم لم يتم قصه، ولذا دليل على أن قص الشعر لا يتأثر نموه بالقص، الفائدة الحية المستفادة من قص الشعر هي قص أطراف الشهر التالفة والمقصفة ولذا يجعل الشعر يبدو أكثر كثافة.

– يمنع تساقطه

غير ممكن لقص الشعر أن يمنعه من السقوط، خسر أكد بعض متخصصون الشعر أن قصه لن يجعله متحفزاً للنمو بشكل أسمى من قبل، وأن قص الشعر لا يغير سوى طرازه فيجعله بشكل جميل أكثر وطبيعياً بأطراف غير مقصفة، والأجود لمنع تداعي الشعر هو عرض المراعاة والمراعاة بالغذاء والذهاب بعيدا عن اللعب في هرمونات الشعر، والابتعاد عن استخدام المواد الكيمائية الضارة. إذ تقتعد بعض النساء أن الشعر يتساقط نتيجة لـ التوتّر والكبس النفسي فتلجأ لقصه لحجب تساقطه وغلاء كثافته، غير أن هذا معتقد لا يوجد له أي أساس فطبيعة الشعر يتساقد في اليوم بمعدل خمسين-120 شعرة، ويزيد كمية السقوط احياناً مع الكبس العصبي والتوتر والتقلبات المزاجية التي قد تجابه السيدة في شؤون وجودها في الدنيا، فتلجا لتناول المهدّئات والمسكنات التي هي بالأساس مبرر جوهري في تداعي الشعر، وبانتهاء المشاكل يبدأ الشعر باسترجاع نشاطه وحيويته.

– يزيد صحة

تلجئ النساء لقص الشعر ظناً من ضمنهم أنه يُسهل عملية التصفيف، وأن كثرة تصفيف الشعر يضيف له صحة، ولذا معتقد خاطئ فإنّ كثرة تسريح الشعر تضعف بصيلات فروة الدماغ ويسبب تساقطه، لذا يفضل تصفيف الشعر لاغير عند الحاجة لهذا.

تكثيف الشعر

– الإكثار من تناول الفيتامينات الضرورية للجسم التي تعاون في بناء الشعر، حيث إنّ أكل أحجام جيدة من (فيتامين (هـ)، والزنك، وأحجام من البيوتين) التي يفتقر إليها الجسد يعين على تقوية الشعر وجعله أكثر صحة، ولكن دون الإسراف في أكل الفيتامينات التي قد تكون ضارة أكثر منها إفادة.

– شرب مقادير عظيمة من الماء، فإن الماء يسارع في طرد السموم المتراكمة في الجسم وهو بذاك يساعد في تزايد شعر صحي أكثر.

– عدم الإسراف في تصفيف الشعر بالمجفف؛ فإنه يجعل الشعر متقصفاً ويؤثر في حرق بصيلات الشعر التي تؤدي إلى نحول الشعر وتساقطه فضلا على ذلك جفاف الشعر وذبوله على يد تطاير الزيوت الموجودة أصلاً في الشعر.

– تجديد المشط والفرشاة، عن طريق الاستخدام المتواصل للفرشاة تشحن بشحنات كهربائية تعمل على تقصف الشعر، وعند استخدام المشط تأكدي من تجنب المشط ذو الأسنان المعدنية والمشط صاحب الأسنان البلاستيكية؛ فإنها تزيد ايضاًً من تقصف الشعر.

– اختيار المنتج الموائم للشعر، فشراء الشامبو المناسب للشعر وفق نوع الشعر يزيد من بريقه وإشراقته، وأيضاً استعمال الكريمات والزيوت بحسب ما يقتضيه صنف الشعر، فتجنب المواد الثقيلة المؤذية بالشعر من أهم العوامل التي تجنب الشعر من التقصف، مثل سلفات لورييث الأمونيا ومنتجات السيليكون التي تقصف الشعر.

زر الذهاب إلى الأعلى