ماهي فوائد الاسبيرولينا للشعر

ماهي فوائد الاسبيرولينا للشعر … إن تألق وصفاء البشرة ونظارتها ليس إلا مزيد من الخلايا السعيدة والصحية، وسبيرولينا هي الوسيلة السهلة للتسلل إلى مزيد من المكونات المُغذية للجمال، بواسطة النمط اليومي لنظامنا الغذائي”.
هذا ما قالته جولي موريس، الخبيرة في الطهي وفي الأطعمة الطبيعية، مؤلفة كتاب Superfood Juices، واصفة بذاك طحالب سبيرولينا أو ما أمسى يُطلق عليه “الغذاء السوبر” إعتباراً لفوائده الوفيرة والخارقة.

فإذا كنتِ تهتمين بجمال جسدك الخارجي وصحة بدنك الداخلي، فستكتشفين عن طريق السطور اللاحقة، ما الذي يمكن أن يقدمه لكِ سبيرولينا، ذلك الطعام السوبر والفاخر فعلاً، الغني بالبروتين الذي يُعد من أكثر المركبات الغذائية التي تمنحكِ الصحة والجمال.

ماهي فوائد الاسبيرولينا للشعر

تشتمل سبيرولينا على مجموعات واسعة من المعادن والأحماض والدهون الطبيعية، وأيضاً على العدد الكبير من المكونات الغذائية اللازمة الهامة والضرورية لبدن الإنسان، تجعل منها غذاءاً مثالياً ومفيداً يساند في التشافي والعلاج من العديد من الأمراض المزمنة

 

بذاك النص ستتعرفين على عشرة مزايا وأسرار لتلك الطحالب المدهشة، تعاون في دواء مشاكل الشعر والجلد والبشرة، وهي الآتي:

1 – سبيرولينا يحرم سقوط الشعر ويحافظ على الأظافر:

تشير البحوث حتّى المجموعة الواسعة من المواد المعدنية، الحاضرة في سبيرولينا مثل الحديد، وظيفة في الحفاظ على صحة الشعر والجلد والأظافر، كما تلعب الدهون الصحية في سبيرولينا (وخاصة GLA) دوراً أساسياً في الحفاظ على لمعة الشعر وحرم تساقطه، كما تحد وتحد من الالتهابات في الجلد، يقول موريس “مهني في التجميل: “يمكن امتصاص تلك الدهون إما بواسطة تناول سبيرولينا، أو استخدامه موضعيًا في قناع الوجه”.

2 – سبيرولينا يحارب الالتهابات:

سبيرولينا غني جدًا بحمض غاما لينولينيك (GLA)، وهو حمض دهني أساسي، يساند جسمك على مقاومة الالتهابات يقول Duvauchelle”إنه على الرغم من احتواءه على أحماض أوميجا الدسمة، إلا أنه يتباين كلياً عن أولاد عمه المُسِببين للالتهابات، وقد استقر أنه يساعد في مقاتلة أمراض الجلد مثل الأكزيما.

بفضل محتواه العالي من فيتامين (أ) و (ب 12) و (هـ)، يمكن لـ سبيرولينا أن يزيد من التمثيل الغذائي للجلد ويُحيِّد الجذور الحرة وغيرها من السموم التي تسبب إشارات الشيخوخة المبكرة كما يُحسِّن الترهُّل وينعش البشرة المُتعبة،ويتركها أكثر إشراقاً ونضارة.

3 – يزيل السموم من البدن:

تم إيجاد الكلوروفيل (الصِّباغ الأخضر الموجود في النباتات) بتركيزات عالية بشكل ملحوظ في سبيرولينا، مما جعل من ذاك الأكل الخارق، أحد المأكولات الحاضرة في الطبيعة الأكثر تطهيراً للجسم من السموم، يقول موريس الخبير والمتخصص في التحسين “يمكن للكلوروفيل أن يساند في التخلص من المواد المعدنية الثقيلة والسموم، وهو الذي يجعل بشرتك أكثر نعومة وأكثر إشراقاً”.

4 – سبيرولينا عكسي صلب للأكسدة:

عندما تخرجين أسفل أشعة الشمس في الصيف، فإنك تتعرضين إلى لفحات صلبة من الأشعة السينية، تطلق جُذور حُرة تسبب عمل تجعدات لبشرتك وتُغيِّر لونها، وتشمل المنابع الأخرى للجذور الحرة قذارة الهواء إذا كنتِ تعيشين في أجواء مدنية معبأة بالصخب والأدخنة، وكذلك سوء التغذية، يقول جوش دوفوتشيل “الخبير الصحي، والمدرب الشخصي الموثوق”: “سبيرولينا غني بالمُغذيات النباتية والكاروتينات، ومُضادات الأكسدة المأمورية، التي يُمكن أن تُساعد في تأمين بشرتك وجسمك من كل تلك الجذور الحرة”

 

5 – سبيرولينا يحارب الشيخوخة:

سبيرولينا يُزيد من التمثيل الغذائي للجلد، ولذلك يُحيِّد الجذور الحرة وغيرها من السموم التي تتسبب في إشارات الشيخوخة المبكرة، (3) وبفضل محتواه العالي من فيتامين (أ) وفيتامين (ب 12) وفيتامين (هـ) ، يمكن لـ سبيرولينا أن يحسن الترهُّل وينعش الجلد المُتعبة، تاركاً وراءه بشرة أكثر إشراقاً ونضارة، يقول شليسينجر:”تمنع هذه الفيتامينات أيضاً النمو الجذري الحُر الفضفاض الانتشار، وتُوقف زحف الشيخوخة المبكرة في مساراتها!”.

زر الذهاب إلى الأعلى