ما هي عيوب شركة النايفات للتمويل

ما هي عيوب شركة النايفات للتمويل .. كانت طليعة شركة النايفات لتوفير النفقات في سنة 2002 م، وكان الأساس من إنشائها تقديم الإجابات التمويلية للشخصيات وأيضا الشركات في المملكة المملكة السعودية، ولذا دفع النفقات يكون بغاية القيام بمشروع أو التمدد في أحد المشاريع المقامة أو بغاية شراء أو لغيرها من العوامل.

وتعمل الشركة بحسبًا للتنظيمات والإجراءات التي يحددها بنك النقد المصري السعودي وذلك بهدف تقديم التدابير التمويلية وتحديد مراحل السداد التي قد تصل إلى 5 سنين، مع تقديم المبالغ بالمظهر الذي يتلائم مع القدرة الاستثمارية للشخص المقترض، ويكون هذا ضمن ضوابط خاصة يتم الاتفاق فوق منها طوال الاتفاق وتوقيع عقد مع الشركة التمويلية.

 

ما هي عيوب شركة النايفات للتمويل

تتلخص الإجابة عن ما هي عيوب شركة النايفات؟ في مجموعة من النقاط الأساسية، وذلك بعدما ظهرت هذه الخلل والنقائص عقب تداول الشخصيات أو الشركات مع مؤسسة النايفات، وهذه العيوب هي كالتالي:

قيمة الفائدة التي تحاول الشركة ضخم جدًا يصل إلى خمسين% من سعر القرض الأساسية.
الأسلوب والكيفية التي يتم بها توزيع الأرباح، لا تحدث بحسبًا للمعلن عنه في بعض الأحيان، وهو بأن يشطب توزيعها طول مدة الاتفاق المكتوب على نحو متساوي، غير أن يكمل توزيعها في الطليعة وبعد ذاك يشطب تسديد ثمن توفير النفقات.
لا يكمل خصم المبلغ المتفق علية عند دفع تكلفة دفع النفقات كاملة مرة واحدة، غير أن يشطب خصم جزء متواضع فحسب.
بنود الاتفاق المكتوب التي تتم بينهم وبين الزبائن لا تكون جلية بالطراز الوافي عند التعاقد.
في حالة التمويل القادم قبل أوانه أي في العام الأولى من التمويل لا يكمل غريم سوى عشرين%.

 

تجربتي مع شركة النايفات

سوف تعرض إشكالية لأحد المدنيين الذين تعاملوا مع شركة نايفات وهي كما يحكي ذو المشكلة أن قد إنتهاج سلفة بقيمة 40,000 ريال سعودي، وأن القيمة الإجمالية لتوفير النفقات في أعقاب إضافة المزايا هي 66,سبعمائة ريال.

وأنه قد نهض بسداد 16 بإجمالي مِقدار 18,000 ريال، وأنه قد تيسر له الحال وقد أراد أن يشطب دفع المبلغ الإجمالي لتكلفة القرض فوجد أنه متطلبات بسداد 35000 ريال ابن السعودية.

أي أنه كل هذه الفترة لم يسدد من تكلفة القرض إلا 5 ألاف فقط والباقي هو مزايا من ثمن القرض وقد توجو بعدد من التظلمات ولكن وافق بنك النقد المصري أن تلك هي الشروط الموقع أعلاها في بنود الاتفاق المكتوب وهي تعني رضاه على كل ما طرح فيها.

 

نصائح هامة عند التعامل مع شركات التمويل 

تبقى بعض الإرشادات التي من وضْعها أنها تحتفظ على المصداقية وحسن التصرف بين مؤسسات التمويل وبين العملاء، حتى يمكن له كل من بينهم أن يضمن حقوق في استرداد أمواله، وايضا الحصول على سعر تمويلية بمزايا حقيقة وليست غير واقعية ومن هذه التعليمات ما يلي:

يقدم نصح باستمرارً بالتعامل مع البنوك الرئيسية والبقاء بعيدا عن مؤسسات توفير النفقات لأنها تكون في عدد كبير من الأحيان لا تحوز المصداقية الحقيقة.
النظر إلى سعر الجدوى ومقارنته مع الشركات التمويلية الأخرى وايضاً مقارنته مع البنوك وأختيار أدنى سعر للفائدة.
اختيار سنوات السداد الأطول التي تسمح إمكانية السداد على مدد أطول وَبقسط شهري يكون أدنى حتى تساعد على الالتزام بعملية الدفع.
قراءة العقد جيداً لدى التعاقد مع شركات توفير النفقات وهذا نتيجة لـ وجود عدد من الثغرات التي قد لا تنتبه لها عند إمضاء الاتفاق المكتوب بينكم.
التعرف جيداً وبصورة بديهية وأن يكون مسجل في العقد ثمن المنافس الذي سوف تحصل فوق منه في ظرف قد قمت بسداد المبلغ المستحق مرة واحدة، وما هي تكلفة الفوائد التي سوف تسقط من عليك.

زر الذهاب إلى الأعلى