تساقط الثلوج 2021 في السعودية

تساقط الثلوج 2021 في السعودية .. تكون الأنحاء المغطاة بالثلوج في السعودية حاضرة ببرامج الترفيه التي تضعها الجهات الأصلية الخاصة بالترفيه، وايضاً العوائل، في موسم الشتاء؛ لما توفره من أجواء ملفتة للانتباه، حيث تغطي الثلوج المناطق الجبلية والكثبان الرملية على امتدادات واسعة، لا سيما المكان الشمالية.

تساقط الثلوج 2021 في السعودية

وفي السيزون الحالي، دشنت المصلحة السعودية للسياحة موسم “الشتاء حولك”، في أكثر من 17 إتجاه محلية؛ لتقديم ما يزيد عن 300 باقة وتجربة سياحية، عن طريق أكثر من 200 شركة من منظمي المسيرات والمشغلين السياحيين.

يستهدف الموسم اكتشاف ما تحويه أنحاء المملكة من تنوّع جغرافي ومناخي جاذب خلال فصل الشتاء، يتنوع بين الأجواء المعتدلة اللطيفة والباردة، إلى جانب التلذذ بالأنشطة السياحية المعدّة لجميع نوع من فئات المجتمع، ومن قلب أكثرها أهمية التلذذ بأجواء الثلج.

وتشهد الأجزاء التي بالشمال من المملكة سقوط الثلوج في فصل الشتاء بمقادير ضخمة تضيف عليها جاذبية وتجعلها مقصداً للباحثين عن المتعة وسط الثلوج،، مثل تبوك بشكل خاصً “منطقة جبلية اللوز”، وأحياناً في عرعر.

وشهدت مساحة عصيب هطولاً نادراً للثلوج قبل غفيرة سنين. مثلما تهطل الثلوج أحياناً في فصل الشتاء بمنطقة الباحة، وهطلت للمرة الأولى في فصل الصيف عام 2009، ببعض قرى منطقة الباحة.

وتعتبر منطقة تبوك والمراكز التابعة لمحافظة حقل، مثل “منطقة جبلية اللوز” و”الظهر” و”علقان”، أكثر الأنحاء التي تكتسي بالرداء الأبيض في كل عام.

وتشكل المناطق التي زادها الثلج جمالاً على جمالها الطبيعي وجهة سياحية لأهالي تبوك وزائريها، ممن يفِدون من متنوع المناطق لمراقبة وكشف الثلوج، والاستمتاع بجمال هذه الوجهات وروعتها والثلج يغطي مرتفعاتها والسهول، مستبشرين بتلك المناظر ومتناقلين صورها على وسائط التواصل الاجتماعي.

مبادرات وترفيه

وتتعدد الأنشطة الترفيهية وسط الثلوج، التي يألفها السعوديون في المناطق التي تشهد تداعي ثلوج بغزارة.

ومن هذه الجهود السَّير وسط الثلوج والتلذذ بأجواء الطبيعة، وركوب الجِمال والسير بين الأساليب المثلجة، أو التنزه بين الثلوج في سيارة دفع رباعي.

ومن بين أبرز الجهود التخييم، حيث يعتبر ذلك الموسم “سيزون الكشتة” على حسب التعبير الذائع، حيث يفضّل كثيرون التخييم وسط المناطق المغطاة بالثلوج أو بالقرب منها، في نهارا؛ للاستمتاع بالمناظر الطبيعية التي تأتي لتصبح لوحة بيضاء.

ومثلما هو الوضع أثناء فصل الصيف إذ يفضّل كثيرون التزلج على الرمال، تنتشر رياضة التزلج على الجليد والتي يمارسها كثيرون بوسائل متنوعة.

وينتهز القاطنين المحليون الإمكانية للتوجه إلى المنحدرات بالمزلجات، ويستمتعون بالمناظر الطبيعية على امتداد المجريات الشتوية.

جبل اللوز

تكسو الثلوج منطقة جبلية اللوز بمنطقة تبوك، وهو جبل يصل ارتفاعه إلى صوب 2600 متر فوق سطح البحر، وتظل الثلوج على قمة ذاك الجبل معظم أشهر العام، في منظر أبيض يبهر زوار هذا الجبل الذي يُعدُّ من أعلى القمم الجبلية في مناطق جبلية حسمي التي تعد امتداداً لجبال السروات.

البياض الفاتن جعل منطقة جبلية اللوز مصيفاً لأهالي المساحة، فضلاً عن كونه مقصداً في بقية المواسم من كل عام.

وسُمي منطقة جبلية اللوز نسبة إلى شجيرات اللوز التي تكثر في جنباته، ويعد واحد من أجمل التضاريس في هذه المنطقة، وتتوفر أدناه أودية شهرة تنبت فيها النباتات العطرية المستخدمة في العطارة والعلاج.

توثيق للثلوج

ما إن تبدأ الثلوج في التساقط على أجزاء من المملكة حتى يبدأ السكان بتوثيق هذه اللحظات، كثيرون يعبّرون عن فرحهم بالأجواء على الرغم من صقيع الطقس، إذ يبعث شكل الثلوج على السرور، وفق تعبيرهم.

ومنذ أن شهدت المملكة تداعي الثلوج بغزارة مؤخراً، تشعبت وتوسّعت عديد من الصور ومقاطع الفيديو على منصات التواصل الالكترونية، لتُظهر الثلوج وهي تغطي الأرض، وأيضاً ظهور الجِثروة التي تقيم في البراري.

زر الذهاب إلى الأعلى