ماهي بنود المادة 80 من نظام العمل

ماهي بنود المادة 80 من نظام العمل … كملة لمسيرة المملكة العربية السعودية في صون كرامة العاملين بالدولة، والحفاظ على حقوقهم، وذلك لتحقيق العدالة الاجتماعية بين أشخاص الشعب السعودي، وتوفير ما يستحقونه من العيش الكريم في وجود نسق عادل، إذ تناولت المادة 80 كل صغيرة وكبيرة خاصة بنظام الشغل سواء أكان عمل في القطاع الخاص أو القطاع العام في السعودية.

 

المادة 80 من نظام العمل

تعد المادة 80 من نمط العمل هي المادة الأكثر أهمية فيما يتعلق لكل أبناء السعودية، وسنهتم في هذا النص بتوضيح المادة بكل تفاصيلها حتى يتسنى للجميع أدرك ماله من حقوق، وما فوق منه من واجبات.

نص المادة 80 من نظام العمل السعودي

تنص المادة على أنه ليس من حق صاحب الشغل أن يقوم بفصل العامل أو المستوظف، وفسخ العقد المكتوب بينهم دون بيان العامل أو تعويضه، أو مكافأته بكيفية حادثة.

ولو كان ذاك النص يعطي العامل كل الحقوق، فيجب ان نعلم جيدًا أن هنالك عدد محدود من الحالات التي لا تندرج أسفل بند المادة ثمانين، فكما للعامل حقوق فإن فوقه واجبات توازي هذه الحقوق التي يكفلها له دستور المجهود في المملكة.

اقراء ايضا : مظاهر الاحتفال بعيد الحب 2022 في السعودية

فسخ العقد بموجب المادة (80) من نظام العمل

إذا تجرأ العامل على مديره في المجهود، أو ذو الجهد، وتعامل مع أحدهما بطريقة لا تليق، أو تم الاعتداء على أحدهما من قبل العامل، فهنا لا يحق له اللجوء للمادة 80 من تشريع الشغل، لكن ان صاحب الشغل يحق له فسخ التعاقد بينهما مثلما يرى.
لكل عامل واجبات لابد من الإخلاص بها، وهي تلك المنصوص فوق منها في التعاقد بينه وبين صاحب الجهد، فإذا وقع وتجاهل أو أهمل العامل في أداء تلك الواجبات، أو قام بتجاهل التعليمات الصادرة له من رئيسه في المجهود فيما يتعلق شؤون العمل أو فيما يتعلق الأمن والسلامة، التي من الفرضي اتخاذهم في الاعتبار خلال القيام بالعمل، يكون من حق صاحب العمل في البدء إنذاره كتابة، ثم إن لم يستجب يمكن فصله.
إذا صدر عن العامل سلوك مشين، أو خيانة للأمانة، ذاك يجعله ليس من حقه اللجوء إلى المادة 80 من دستور الجهد.
إذا استقر عند ذو العمل أن العامل لجأ إلى تزوير أوراقه، التي توفر بها من قبل للاستحواذ على الوظيفة.
يتعرض العامل للإنذار بالفصل ثم الحصول على الفصل الختامي، إذا حدث وغاب عن عمله فترة 10 أيام متواصلة، من دون الاستحواذ على إذن مسبق، أو تغيب مدة 20 يوم متقطعة بدون إذن، ففي الوضعية الأولى من حق ذو المجهود إنذاره بالفصل خلال فترة خمسة أيام من غيابه المتتالي، وفي الحالة الثانية يقوم صاحب العمل بإنذاره بالفصل إبان 10 أيام عقب اكتمال مرحلة عدم التواجد المتتالي.
إذا قصر العامل في عمله عن عمد، مما ألحق الأذى الجوهري بصاحب الجهد، ولذا التقصير لا يعتد به إلا إذا وقف على قدميه ذو الشغل بالإبلاغ عن ذاك الإجراء أثناء 24 ساعة.
إذا نهض العامل باستغلال موقع عمله في ممارسات غير شريفة، للاكتساب الجوهري دون وجه حق.
إذا كان العامق قيد الامتحان، ولم يثبت في عمله بصفة دائمة بواسطة التعاقد بينه وبين صاحب الجهد.
لجميع عمل أسراره ولابد للعامل الحفاظ على هذه الأسرار التي تختص مكان عمله، أما من يخل بشرف مهنته ويفشي أسرارها للغير، فيمكن لصاحب الجهد عند التحقق من ذاك فصل العامل، وليس له حقوق مالية، ومن حق صاحب العمل أن لا يلتزم بالمادة 80 من دستور الشغل.

وهذه الحالات التسع هي المستثناة من الالتزام بالمادة ثمانين من تشريع العملالسعودي.

قراءة هامة في نص المادة 80 من قانون العمل

لا يحق لصاحب الجهد توظيف أي عامل بالعمل خارج البلدة التي تم التعاقد على المجهود بها،
إذا توفى العامل فلا تنتهي علاقته بالعمل، حيث ان له مستحقات نقدية لا بد من دفعها للمستفيدين من ورثة المتوفي.
إذا تعرض العامل للعجز، بشرط أن ينتج ذلك الطبيب المختص بحالته التقرير الطبي الذي يفيد عجزه، فيتم فسخ التعاقد بينه وبين صاحب الشغل والحصول على بدل إتلاف ملائم، إذ نصت المادة 79 على أساس أنه إن لم يبقى عبارة في التعاقد بين العامل وذو العمل على وجود تعويض، في حالة فسخ الاتفاق المكتوب لسبب أحدث غير المذكور في حالات الاستثناء التسعة، فيكون من حق المتضرر المطالبة بالاستحواذ على بدل إتلاف، وتم تحديد هذا التعويض بتكلفة أجر 15 يوم عن كل عام.
يشطب احتساب ثواب عاقبة الوظيفة الخدمية بواسطة احتساب مِقدار 1/2 شهر عن الخمس أعوام الأولى من المجهود، ثم في أعقاب ذاك ينهي احتساب شهر كامل لجميع عام نهض فيه العامل بممارسة عمله، ويحسب الأجر الشهري وفق أحدث أجر يحصل عليه العامل.
إذا نهض العامل بطرح استقالته من عمله، تحدد مكافأة عاقبة خدمته حسب عدد أعوام عمله، حيث لا ينال أي مكافأة إذا كانت مرحلة عمله لم تتعدى العامين، أما إذا كانت فترة خدمته من ثلاث سنوات حتى خمس سنوات، فيكون من حقه الاستحواذ على ثلث الثواب، وبعد مرور خمس سنين من المجهود يكون من حقه الحصول على ثلثي المكافأة، ولو اتسعت فترة خدمته لعشر سنوات، فيكون من حقه الحصول على ثواب كاملة.

 

المادة (80) الفقرة (7) من نظام العمل السعودي

إذا غاب العامل دون دافع مشروع زيادة عن عشرين يوماً خلال السنة الواحدة أو أكثر من عشرة أيام متكررة ، على أن يسبق الفصل تنويه كتابي من ذو الشغل للعامل عقب غيابه 10 أيام في الموقف الأولى وانقطاعه خمسة أيام في الظرف الثانية

بمعنى انه لا يحق لصاحب العمل فصل موظف دون اشعاره بانذار كتابي حتى الآن عدم الحضور الاول وهو 20 يوما خلال السنة .
لايحق لصاحب المجهود فصل مستوظف حتى الآن عدم تواجد عشرة ايام متواصلة دون اشعار او انذار كتابي .
ملاحظه أساسية جدا : ايام العطل الاسبوعية لاتحسب من بين عدم الحضور للموظف لانها تجسد اجازه مشروعه بمقتضى الاتفاق المكتوب ونظام الجهد .

 

ماهي أهمية المادة 80 من قانون العمل السعودي

دائمًا ما تعمل إدارة الدولة في المملكة السعودية لأجل صالح المدنيين، ولذا تم وضوحه جليًا في المادة ثمانين، إذ تكمن أهمية تلك المادة في غفيرة نقاط:

لدى تيقن العمال من الاستحواذ على حقوقهم كاملة، والتي تكفلها لهم المادة ثمانين فإن ذلك يمثل لهم حافز لزيادة الإنتاج، إذ أنهم أصبحوا آمنين على مستحقاتهم.
لا شكوى المادة أي من صاحب المجهود أو العامل، لكن وقفت على قدميها بتنظيم العلاقة بينهما بكيفية تسمح للجميع الاستحواذ على النفع المرجوة.
الحالات التي تم استثنائها من المادة ثمانين، جعلت صاحب المجهود يحافظ على حقوقه طالما أساء العامل استعمال حقوقه، ولم يفي بواجباته ناحية المجهود أو صاحبه.
تم تقصي التوازن المطلوب في المصلحة الفهرس بين العامل وذو الشغل.
جاءت هذه المادة لتضفي الكمية الوفيرة من السلام على مستقبل العاملين في السعودية، لإحساسهم بالأمان التام، ما دام كانوا ملتزمين بالواجبات التي عليهم الوفاء بها، وذلك بعدما ساورهم التوتر في الفترة السابقة لتعرض بعض زملائهم للفصل الجماعي.وقد قامت المادة ثمانين بطرح الحلول لكل المشاكل التي قد تنشب بين طرفي التعاقد في العمل.

 

 الفئات الغير مشمولة بقانون المادة 80 من قانون العمل

الرياضيين، واللذين تم تسجيلهم في الأندية الرياضية، والاتحادات الرياضية.
العاملين بالرزراعة، والعمالة المنزلية،، من يعملون بالبحر على مراكب صغيرة لم تبلغ حمولها حتى 500 طن.
شخصيات عائلة صاحب العمل، والفروع التابعة لهم إذا لم تكن المنشأة تضم غيرهم.
العمال الذين قد أتوا من دول أخرى ولا تزيد فترة تأدية أعمالهم عن شهرين في المملكة.

 

فصل تعسفي المادة 80

لا يحق لصاحب الشغل فصل العامل بمقتضى المادة 80 الا عقب استيفاء مختلَف الاجراءات النظامية كما لاتنسى عزيزي ان المادى 81 قد منحت الحق للعامل ترك المجهود دون اشعار فى حال توافر محددات وقواعد محددة مع الاحتفاظ بكافة حقوقة النظامية .

زر الذهاب إلى الأعلى