منوعات

ماي سيما مدرسة الروابي للبنات الحلقة الاخيرة

ماي سيما مدرسة الروابي للبنات الحلقة الاخيرة … ضجة ضخمة أثارها المسلسل الأردني «مدرسة الروابي للبنات»، منذ بداية عرضه على منصة نتفليكس يوم 12 أغسطس، حيث أنجز نسب مشاهدات عالية في الساعات الأولى من عرضه.

المسلسل بطولة أندريا طايع، ركين بهيج، نور طاهر، جوانا عريضة، ومشاركة خاصة للمطربة الضخمة نادرة عمران، و القديرة ريم سعادة، وكتابة وتأليف تيما الشوملي وشيرين كمال، وإخراج تيما الشوملي.

ماي سيما مدرسة الروابي للبنات الحلقة الاخيرة

ويعدّ ذاك المسلسل من الروايات القليلة بشكل كبيرً التي تتناول مواضيع وشؤون جريئة بشأن الإناث في سن المراهقة، حيث تدور فعاليات الدراما عن مجموعة من الصبايا في المدرسة بالمرحلة الثانوية، وما يوجد بينهن من أسرار، فضلا على ذلك تناول قضايا مهمة وخطيرة مثل التنمر، والتحرش، والمشاكل النفسية التي تتعرض لها الفتاة جراء قليل من المشكلات في هذه الفترة العمرية.

 

إطلالات جمالية طبيعية في مسلسل مدرسة الروابي للبنات

 

وعلى الرغم الجدل بشأن فعاليات المسلسل، إلا أن للجمهور ملاحظات أخرى، تعّلقت بالإطلالات الجمالية لبطلات الشغل الدرامي، والتي اعتمدت على الستايل الطبيعي بعيداً عن البوتوكس والفيلر، والمكياج الصاخب، والتي أتت مناسبة للغايةً لأحداث الدراما.

الإهتمام على صيحة اللامكياج

 

كان هناك إيلاء اهتمام على صيحات اللامكياج لغالبية بطلات مسلسل مدرسة الروابي للبنات، خاصة وأنهن فتيات في المرحلة الثانوية حسب الدراما، لهذا كان الحُسن الطبيعي الذي أصبحنا نفتقده حاليا، هو الأساس بإطلالات البنات الجمالية.

خسر شاهدنا مثال على ذلك إطلالات جمالية ناعمة وبسيطة من أندريا تايه والتي قوم بدور «مريم»، وهي فتاة مجتهدة وبسيطة، إذ أعطت الإنطباع لنا وكأنها لا تحط مكياج على الإطلاق، وايضا أعطت الإنطباع تسريحة ولون شعرها وكأنها بنت بالثانوية، والأمر ذاته انعكس على بقية بطلات الجهد.

ومن ناحية أخرى، كان هنالك لفتة مميزة من طلة نور طاهر والتي تمثل دور «ليان»، هذه الفتاة المدللة والتي تتنمر على زميلاتها، إذ لاحظنا بعض خصلات شعرها الملونة، ووضعها للمكياج الخفيف، مما يعكس شخصيتها السيئة في الجهد الدرامي.

إطلالة ركين فرحان تعكس الشخصية المثيرة للجدل

 

أما ركين سعيد التي قوم بدور «نوف»، فمن النظري أن توحي شخصيتها في طليعة الجهد بالغموض والقلق، ويجعلنا نحتار فيما إذا كانت ولدّة جيدة، أم ستنضم لفئة الفتيات المتنمرات، وقد أعجبنا اختيار مجموعة العمل لستايل الـ Wild بارتداء الإكسسوارات المعدنية والتشوكر، مع قصّة الشعر الكارية والغرة القصيرة، فضلا على ذلك وحط الكحل الأسود بطريقة حادة، ما يثير عدد محدود من التوتر في نفوس المشجعين، والتي يبدأ الكشف عن أسرار عمرها على التواليً مع فعاليات الشغل.

 

إطلالات بنات مدرسة الروابي الجمالية خارج المدرسة

لفتة فريدة من مجموعة العمل بإيلاء الاهتمام على إطلالات كل غلامّة بأسلوب مميزة خارج إطار المدرسة، فمثلاً لم تتبدل كثيراً إطلالة أندريا تايه في شخصية «مريم» بمثابها البنت الطيبة والمطيعة لأهلها، وايضا يارا مصطفى في شخصية «دينا» التي قوم بدور صديقة مريم الودودة التي تستمتع بحس أنثوي ناعم، لذا نجدها تهتم أكثر بجمالها، واختيار تسريحات أنثوية فانتة تشبه نجمات هوليوود التي تحبهم، ليسلط المسلسل الضوء عن كيف يؤثر عالم الفن ووسائل الإعلام على فتياتنا.

بينما نجد إطلالة جوانا عريضة «رانيا» ونور طاهر «ليان» وتتبعهما ركين فرحان «نوف»هي الأكثر جرأة خارج حدود مدرسة الروابي للفتيات، حيث يعتمدن على تسريحات شعر منسدلة، والمكياج اللافت باختيار الآيشادو الملون الأقرب لإطلالات إناث باربي مع أحمر الشفاه الغلوس.

إطلالات الفتيات المحجبات

 

من نقط الجدال التي أثارها مسلسل مدرسة الروابي للبنات كذلكً، هو وجود فتيات محجبات ضمن بطلات العمل، مثل سلسبيلا بعيلة والتي تجسّد شخصية «رقية» البنت السيئة التي تتكاتف مع زميلاتها للتنمر وصفع صديقاتها بالمدرسة، ليعكس لنا ذاك النمط من الأشخاص أصحاب التدين الظاهري.