الصحة والمرأة

علاج الزكام والحلق للكبار

علاج الزكام والحلق للكبار .. يتكبد الكمية الوفيرة من الناس من متشكلة الزكام، الرشح والتهاب الحلق وخاصة في فترة الشتاء، ولذا نتيجة لتغيرات في الأوضاع الجوية، وتحتسب هذه الأعراض أعراض لمرض قد يكون أنفلونزا أو نزلة برد وفي هذا النص سوف نقدم لكم أكثر أهمية المعلومات عن دواء الزكام، الرشح والتهاب الحلق وعلل كلا من ضمنهم، وللمزيد يمكنك استكمال السطور اللاحقة عن طريق موقع محمود حسونة .

علاج الزكام والحلق للكبار

الزكام أو الرشح هو عبارة عن عرض لمرض تسببه عدد من الفيروسات منها فيروس الأنفلونزا وغيره من الفيروسات، يعتبر ذلك العرض غير خطير، وغير مقلق ولكنه يفتقر إلى السكون وشرب المشروبات الدافئة، ومن المحتمل أخذ قليل من العقاقير العاملة على تخفيف حدته.

ثمة قليل من المظاهر والاقترانات التي تطرأ على الواحد فجأة ويشعر بواسطتها بوجود غصة في الحلق، او يحس بضيق في التنفس، إلا أن ما هو التبرير وراء هذا الشعور وكيف ينهي مداواته؟، كل ذاك وأكثر تَستطيع التعرف فوقه عبر موضوع: جفاف الحلق وضيق التنفس حججه وعلاجه

أعراض الزكام والرشح

 

تتم الإصابة بالزكام على يد التعرض لرذاذ الشخص المصاب، ثم في أعقاب هذا تبدأ مرحلة حضانة الفيروس والتي تتراوح ما بين ٢٤_٧٢ ساعة منذ دخول الفيروس إلى الجهاز التنفسي وظهور الأعراض، ثمة قليل من المظاهر والاقترانات التي جودة الزكام منها:

سيلان الأنف واحتقانها وخروج أحجام كبيرة من المخاط من المنخار.
انسداد شديد في الأنف.
وجع شديد في الحلق غير أنه عاجلا ما يختفي ويستمر الزكام والرشح فحسب.
العطس.
في أعقاب مرور 48 ساعةٍ من العدوى تبدأ آلام الحلق في الاختفاء ويظل الزكام واحتقان المنخار، ثم في أعقاب ذلك يبدأ ظهور السعال بشكل كبير ومنرفز ومغيظ في اليومين الرابع والـ5.
كما ذكرنا أن مظاهر واقترانات الزكام غير خطيرة وتختفي أثناء فترة قصيرة قد تتراوح ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام، إلا أنها تحتاج إلى السكون وشرب المشروبات الدافئة وتنفيذ عدد محدود من الأغذية أو المكملات الغذائية التي تتضمن على الفيتامينات والمعادن.
تكون مظاهر واقترانات الزكام والرشح أكثر وحشية في الأطفال وفي الكهول وأصحاب الأمراض العضال.

علاج الزكام والحلق بشكل سريع

 

يعتمد علاج الزكام على علاج المظاهر والاقترانات التي تبدو على الفرد الجريح، ومن أبرز تلك الأدوية أدوية مضادة للهيستامين والتي تعمل على تقليل سيلان ورشح المنخار، وتعمل على تهدئة وتقليل السعال.
أدوية مهدئة للسعال، وعقاقير تعمل على إزاحة احتقان الأنف مثل القطرات التي يكمل وضعها في الأنف لتخفيف حدة الاحتقان.
كما أن استخدام عدد محدود من المكملات الغذائية والتي تشتمل على عنصر الزنك وفيتامين سي تلعب دوراً مهماً في علاج الزكام والرشح والتهاب الحلق ولذا عن طريق قدرتها الفائقة على رفع مناعة الجسم.
لا ينصح باستعمال المضادات الحيوية في دواء الزكام والرشح, وهذا لعدم وجود عدوى بكتيرية تعمل فوقها المضادات الحيوية.
بل في وضعية حدوث عدوى بكتيرية والتي تمتاز بازدياد في درجة حرارة الجسم إضافة إلى التهاب في الحلق لا يتلاشى أثناء 48 ساعةٍ يتم استخدام المضادات الحيوية.
أثبتت الأبحاث العلمية أن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية نافع بشكل كبيرً في علاج الزكام والرشح.
ثمة اتجاه صوب استعمال مضادات البرمجيات الخبيثة في علاج الزكام والرشح والذي أثبت فاعلية عارمة ونتائج مبهرة في تخفيف الأعراض وتقليل مدة الداء، ما إذا كان في وضعية استعماله بمفرده أو مع أدوية أخرى مضادة للالتهاب.