منوعات

الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة في عدد من المدارس

الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة في عدد من المدارس .. نشر مكتب التعليم في محافظة العارضة في شرق منطقة جازان، جانبًا من الاستعدادات والتدابير الاحترازية المتخذة في عدد من المدارس التابعة للمكتب داخل الفصول وخارجها لعودة آمنة للتلاميذ والطالبات حضوريًّا إلى مقاعد الدراسة للمرحلتين المتوسطة والثانوية، بدءًا من يوم غد الأحد؛ وهذا عقب زيادة عن عام ونصفًا قضوها في التعليم عن بُعد.

الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة في عدد من المدارس

وتحرص الكمية الوفيرة من المدارس على خلق نوع من التشويق على ملصقاتها التوعوية الدارجة على جدرانها وفي مداخلها؛ ولذا بالبحث عن أساليب وأساليب مبتكرة وأكثر جلبًا للتلاميذ والطالبات؛ للاحتراز والوقاية من الفيروس القاتل؛ حيث دونت إحدى مدارس الإناث بالعارضة بند شيقة وملفتة للانتباه، موجهة برقية بشكل جميل لطلباتها لحمايتهن أفادت بواسطتها: “ارفعي الكمامة عيونك حلوة وصحتك أكثر أهمية”؛ من أجل تشجيعهن على ارتداء الكمامات وحتى تكون ملازمة لهن في كل وقت؛ حظرًا لانتشار عدوى فيروس كورونا لرجوع آمنة.

وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، قد اختتمت من تزويد المدارس والمباني التعليمية التابعة لها في المكان بالمواد المخصصة بالإجراءات الاحترازية والإجراءات الوقائية للوقاية من فيروس كوفيد 19؛ من كمامات، ومعقمات للأيدي والأسطح، فضلا على ذلك معايير السخونة والمناديل؛ وذلك ضمن خطتها للاستعداد لبداية العام الدراسي الجديد 1443هـ.

وأفشت المصلحة تَسَلمها مليونًا و900 1000 ريال لادخار (850415) مادة خاصة بالتدابير الاحترازية والممارسات الوقائية، واستكمال توزيعها على المدارس والمباني التعليمية في المساحة؛ وذلك في إطار مشروع وزارة التعليم المختص بحماية مواد الأعمال الاحترازية للوقاية من فيروس Covid 19، وبيّنت أن تعليم جازان حصل على باتجاه مليون مادة، تَمثلت في 2969 لترًا من معقمات الأيدي، و2969 لترًا من معقمات الأسطح، و599 لفة من مناديل الرول، و843548 كمامًا، و330 جهاز قياس حرارة.

وشدد مدير تعليم مكان جازان الطبيب إبراهيم بن محمد أبو هادي، حرص وزارة التعليم على صحة ووقاية الكوادر التعليمية في أنحاء المملكة عامة؛ ومن ذلك منطقة جازان من خلال مشروع حماية مواد الأعمال الاحترازية للوقاية من فيروس كوفيد 19.

واستكمل: “يصدر في إطار إجراءات الوزارة الاحترازية للحد من الكدمات أو انتقالها ضِمن المدارس، ولطمأنة التلاميذ والطالبات وأولياء أمورهم”.

وأكد الطبيب “أبو هادي” على التزام منتسبي ومنتسبات تعليم المساحة بالممارسات الاحترازية من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات وإداريين وإداريات ومشرفين ومشرفات لعودة حضورية آمنة؛ مهيبًا بالجميع انتباه الالتزام بالبروتوكولات المخصصة بالعودة، والحرص على غسل اليدين والتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة.