منوعات

مفهوم حقوق الإنسان

مفهوم حقوق الإنسان … يُلزم دستور حقوق الإنسان الحكومات بالقيام بتصرفات معينة، ويمنعها من القيام بتصرفات أخرى. وثمة مسؤوليات على الأشخاص ايضاً: فمن أثناء استخدامهم لحقوقهم الآدمية، يلزم عليهم أن يحترموا حقوق الآخرين. ولا يحق لأي حكومة أو جماعة أو شخص القيام بأي شيء ينتهك حقوق الآخرين.

مفهوم حقوق الإنسان

 

إن حقوق الإنسان هي حقوق دولية وغير قابلة للتعامل. فهي حق لكل الناس وفي مختلف مكان في العالم. وليس بوسع أي واحد من أن يتخلى عنها طوعاً، كما لا يمكن للأخرين سلبها من أي فرد.

عدم القابلية للتجزئة

إن حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة. وسواء أكانت حقوقاً مدنية أو سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية، فهي جميعاً حقوق متأصلة في كرامة كل كائن إنساني. وتبعاً لذلك، فإنها سوياً تتلذذ بوضع متساوٍ كحقوق. وليس ثمة شيء يسمى فعلاً ’صغيراً‘، وليس ثمة تراتبية في حقوق الإنسان.

 ترابط الحقوق وتشابكها وتعزيز بعضها بعضاً

عادةًً ما يعتمد إعمال واحد من الحقوق، على الإطلاقً أو جزئياً، على إعمال الحقوق الأخرى. فمثلاً، قد يعتمد إعمال الحق في الصحة على إعمال الحق في التعليم أو الحق في الإتيان إلى المعلومات.

المساواة وعدم التمييز

جميع الأفراد متساوون ككائنات آدمية بحكم الكرامة المتأصلة في الكائن الإنساني. ويحق لكل الناس الاستمتاع بحقوق الإنسان دون تمييز من أي صنف، من قبيل المفاضلة على مرجعية العرق أو اللون أو الجنس أو المنشأ الإثني أو السن أو اللغة أو الدين أو الإفتراض السياسي وغيره من الآراء، أو المصدر الوطني أو الاجتماعي، أو الإعاقة، أو الملكية، أو مقر الولادة، أو أي وضع أجدد، وحسبما تبدو الهيئات المنشأة بموجب اتفاقيات حقوق الإنسان.

المشاركة وإشمال الجميع

 

يحق لجميع فرد ولجميع الناس المشاركة الفاعلة والحرة والجدية في التنمية المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يمكن إعمال حقوق الإنسان والحريات اللازمة عن طريقها، والمساهمة في تلك التنمية والتمتع بها.

المساءلة وسيادة القانون

 

يلزم على الدولة وغيرها من الجهات المكلفة بالمسؤولية أن تمتثل للأعراف والمقاييس التشريعية المكرسة في صكوك حقوق الإنسان. وإذا ما أخفقت في ذلك، يحق لأصحاب الحقوق المتضررين الشروع في إجراءات في مواجهة محكمة أخصائية أو أي جهة تحكيم أخرى للحصول على إنصاف موائم، ووفقاً للقواعد والممارسات المنصوص فوقها بالقانون.