التكنلوجيا

نظام مايكروسوفت الذي سيدعم تطبيقات أندرويد

نظام مايكروسوفت الذي سيدعم تطبيقات أندرويد .. تعرفنا الأسبوع الفائت على جزء جسيم من تصميم ويندوز 11 الجديد، إلا أن مواجهة مايكروسوفت حمل الزيادة من المعلومات المخصصة بالتصميم وايضا المزايا المرافقة لنظام التشغيل الذي أمسى أكثر شمولية حتى الآن تأكيد تأييده لتطبيقات أندرويد.

نظام مايكروسوفت الذي سيدعم تطبيقات أندرويد

ورغم أن مايكروسوفت في مرة سابقة وتحاورت قبل سنين عن كون ويندوز 10 هو الأخير لها، إلا أن التغيرات الضخمة في عالم الأجهزة الماهرة ساهم بتحويل قرارها خاصة مع ظهور المزيد من الأنظمة والتحولات على الأنظمة القديمة.

شمولية أكثر

لعل أهم ما أفصحت عنه مايكروسوفت مع نظامها الجديد هو مشاهدتها لطريقة الترابط مع الأنظمة الأخرى وتطبيقاتها، حيث سيتيح ويندوز 11 تشغيل تطبيقات أندرويد بيسر عن طريق دعم شركتي AMD و إنتل لهذا وفقًا للمعالجات المتوفرة على الأجهزة، وهو سيشكل نقلة ضخمة فيما يتعلق للمستخدمين كونها ستوفر عليهم تصفح تطبيقاتهم على الهواتف على نحو منفصل عن عتاد الحاسب الآلي.

وستعمل تطبيقات أندرويد بطريقة المحاكاة من خلال تقنيات محددة تساند بفتح التطبيقات بنوافذ معزولة على طراز جهاز محمول حاذق لتعمل بأسلوب طبيعية، وهي أفضلية كانت توفرها عدد محدود من برامج المحاكاة إلا أن بكيفية صعب والحاجة لعتاد قوي. وستساعد تقنية إنتل bridge أو تقنية AMD المشابهة في تعزيز أواصر العلاقة بين الأنظمة المتغايرة، حيث تعين في تشغيل تطبيقات تم تعديلها لأنظمة ذات بيئة مختلفة بالعمل على ويندوز.

وستعزز مايكروسوفت متجرها بوجود تطبيقات أندرويد بواسطة التعاون مع أمازون لجلب تطبيقات متجرها لمستخدمي نظام تشغيل ويندوز 11.

مايكروسوفت ويندوز 11 – خفة وتصميم جميل

مثلما صرحت التسريبات، فإن الإطار الجديد سوف يحمل اختلافات ضخمة على الشكل، لاسيما لائحة ابدأ وطريقة إيضاح نوافذ الوثائق والمجلدات، وحتى طريقة البحث، ميزةًا عن تخطيط النوافذ والمجلدات التي أتت بزوايا دائرية بدلًا من التصميم السحيق بالزوايا المربعة.

وقدمت مايكروسوفت طابَع جديدة تُسمي App Snap تجمع التطبيقات المأمورية معًا أو اختصارات منها مثل الكثير الودجيت، وتوفرها في لائحة المهمات ليسهل الوصول إليها. وتوفر عن طريق تلك السمة تطبيقاتها المختصة خصوصا حزمة أوفيس وتقديم وظيفة خدمية Teams.

المتغيرات الإضافية على التخطيط:

تحويل إستراتيجية قائمة ابدأ ووجودها بالوسط مع إمكانية فتحها وإغلاقها بسهولة بالنقر عليها.
إدخار التطبيقات في لائحة المهمات في قائمة ابدأ، ووجود خيار الوثائق التي تم استخدامها مؤخرًا.
إحتمالية تغيير موضع قائمة ابدأ من الوسط للجانب والضد.
دعم تحويل الإستراتيجية للوضع المظلم والاختيار بين غفيرة خيارات.
زوايا دائرية للسجل وظهورها على مظهر مربع يطفو على الشاشة بشكل مستقل على خلاف ويندوز 10.
وجود شريط علوي في إطار الفهرس يحوي خيارات البحث.
وجود اسم المستهلك وخيارات التشغيل في الشق السفلي من لائحة ابدا.
إستراتيجية مبسط وأكثر سلاسة لمتصفح المستندات.
النوافذ أصبحت بزوايا دائرية.
مساندة الحال الليلي بعدة أشكال.
شريط البحث أمسى يمتد على طول اللائحة العلوية بأسلوب متجاوب لدى البحث ثم العودة لوضعه الطبيعي عند تركه.
لدى وضع سهم الماوس على أيقونة المربع المخصصة بالتكبير سيظهر هنالك وافرة خيارات لاختيار الكمية أتوماتيكًا، وهكذا يمكن فتح زيادة عن ناجعة بكيفية مبسطة ومرتبة وبالمكان المراد، بشكل أشبه لفتح زيادة عن تطبيقات على شاشة التليفونات.