الصحة والمرأة

فوائد تناول كوب من الحلبة يوميا كنز من الفوائد

فوائد تناول كوب من الحلبة يوميا كنز من الفوائد, نبات الحلبة من أجود المشروبات التي يمكن تناولها بأي توقيت فهي لها العدد الكبير من الإمتيازات، وإضافة إلى ذلك تدخل في تصنيع الكمية الوفيرة من المأكولات الغنية بالحديد، وتتضمن الحلبة على العديد من المركبات الغذائية والفيتامينات والمعادن وأيضا الأنسجة التي يفتقر لها الجسد، تعمل الحلبة على تفعيل البدن.

منافع الحلبة على الصحة متعددة، فإن مشروب الحلبة واحدة من أكثر أهمية المشروبات الصحية والتي نجد حتى الكبار في العمر نشأوا على فطرة عمل المجهود للعليل أيما كان مرضه، واليوم نتكلم عن منافع الحلبة وكيف يستفيد منها من ليس بمريض ليحافظ على سلامته، ما إذا كان ذاك القلب أو للسكر أو المعدة أو صعوبة النوم، وآخرين.
مزايا الحلبة على الصحة

تتعدد مزايا الحلبة، ومنها:

تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

الدفاع من أمراض القلب.

تجهيز مستوي السكر في الدم.

تساند البدن في عملية هضم الأكل، إذ إنها تعمل على تقوية الجهاز الهضمي وجعله يعمل على نحو سليم.

تعاون علي صعود لبن الأم المرضع، إذ أن الحلبة تعمل كمدر للبول ومن ثم إفراز لبن الأم فى جميع الاوقات.

حراسة البدن من الرض بالأنيميا، وهذا نظرًا لاحتوائها على العدد الكبير من المكونات الغذائية المتغايرة.

تعمل على ازدياد إفراز هرمون الأنسولين، الأمر الذي يكون السبب في تحضير السكر في الجسد.

الإنعاش من صعوبة النوم، وتحضير السبات، إذ أن أكل قدَح من الحلبة قبل السبات يشتغل على السكون وإعطاء الإحساس بالنوم في الحال.

تهدئة الأعصاب وإعطاء الإحساس بالاسترخاء.

نجدة البدن من القلق والقلق وايضاً الحزن والكآبة.

دواء حموضة المعدة، وهذا على يد أكل مغلي ملعقة من بذور الحلبة مع قدَح من الماء مع تحليتها بعسل النحل الأبيض.

تهدئة القولون العصبي، وإيواء آلامه.

المعاونة على قلص الوزن وإشعال العديد من الشحوم، ولذا لاحتوائها على العدد الكبير من المواد المعدنية والفيتامينات فهي عمل على إغاثة الجسد من الأملاح والماء الزائد على يد العرق والبول.

إعطاء الشعور بالشبع وسد الشهية.

معالجة الأمعاء من الإمساك المزمن أو الإسهال القوي، ولذا لأنها تتضمن على العدد الكبير من المواد المعدنية والألياف.

خلطة بالحلبة واقعة لمرضي السكري

في الافتتاح يشطب تعقيم مقدار من بذور الحلبة من أي ترسبات حاضرة فيها، وغسلها جيدًا.

يشطب نقع الحلبة في الماء يوم كامل، ولذا حتى يتكاثر حجمها.

في أعقاب هذا يكمل إحضار صينة من الألمونيوم، وتغطيتها بقطعة من القماش، ثم شخص الحلبة فوقها.

بعدها ينهي تغطية الحلبة بقطعة قماش، وتُكرر تلك الخطوة إنقضاء معدل الحلبة.

يكمل بخ اليسير من المياه على الحلبة حتى الآن تغطيتها، ووضعها في مقر مظلم ليلة كاملة، ثم تناولها.

اترك تعليقاً