الصحفية شذا حنايشة ديانة .. هل شذا حنايشة مسلمة ام مسيحية

الصحفية شذا حنايشة ديانة .. هل شذا حنايشة مسلمة ام مسيحية

الصحفية شذى حنيشة ديانا .. هل شذى حنيشة مسلمة أم مسيحية؟

يأتي ذلك بعد أن رافقت واقعة اغتيال الصحفية شيرين أبو عقله على يد القوات الإسرائيلية في مخيم جنين طوال تغطيتها للحقائق ، صباح الأربعاء الموافق 11 مايو 2022 م. في موقع الحدث.

من هي الصحفية شذى حنيشة؟

شذى حنيشة صحافية فلسطينية ولدت في الداخل المحتل. اكتسبت شهرة واسعة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي حتى الآن ، وظهورها إلى جانب الإعلامي الشهيد شيرين أبو عقله.

استشهدت برصاص الاحتلال الإسرائيلي ابتزازا أثناء تغطيتها لأنشطة مخيم جنين ، صباح الأربعاء الموافق 11 مايو 2022 م.

الصحفية شذى حنيشة ديانا .. هل شذى حنيشة مسلمة أم مسيحية؟

تعتنق الإعلامية الفلسطينية شذى حنيشة الدين الإسلامي. على منصة قناة Ultra على موقع يوتيوب.

كم عمر شذى حنيشة؟

شذى حنيشة في الثلاثينيات من عمرها ، وتحمل شهادة البكالوريا في الإعلام ، وتستند إلى تغطية الأحداث داخل فلسطين ، وتغطية مجريات التوغلات المتتالية للاحتلال الإسرائيلي للمدن الفلسطينية ، فضلًا عن عدد كبير من المقابلات الصحفية على موقع. قناة يوتيوب مخصصة لقناة Ultra Palestine.

وكانت شذى تنقل ، في صباح يوم الأربعاء الحادي عشر من الشهر الجاري ، الوقائع التي وقعت في مخيم جنين ومحاولة الجيش الإسرائيلي اقتحام المخيم برفقة مجموعة من زملائها الصحفيين بينهم مراسلة الجزيرة شيرين أبو عقله. استشهاد الاعلامية شيرين ابو عقله وبجوارها في القضية الاعلامية شذى.

حنيشة يروي لحظات استشهاد شيرين أبو عقله

وتحدثت الصحافية شذى حنيشة ، في مقطع فيديو موثق ، عن تفاصيل مروعة عاشتها قبل وبعد اغتيال زميلتها شيرين أبو عقله على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت في مقطع الفيديو الذي يتم تداوله على منصات التواصل الإلكتروني ، إنه ربما تكون مستهدفة على الفور لأن إطلاق النار لم يتوقف حتى بعد اغتيال شيرين وسقوطها على الأرض.

وأضافت ، أن الشباب لم يتمكنوا من الوصول إليها من الجهة الأخرى ، مضيفة أنه حتى السيارة التي نقلتها مرت بصعوبة ، وتمكن أحد الشبان من القفز من جدار وسحبني إلى مكان آمن ، ثم شيرين أبو. عقلة

وقالت الصحفية إن ما حدث هو جريمة اغتيال مع سبق الإصرار ، لأن من اغتالها يعني أنها أصيبت بمكان واضح في جسدها ، مضيفًا أن الصحفيين الموجودين هناك كانوا يرتدون زيًا صحفيًا وخوذة واقية.

حقوق المقال محفوظة لموقع : محمود حسونة
زر الذهاب إلى الأعلى