بمن سيُضحي اتحاد الكرة المصري.. حازم إمام أم إيهاب جلال؟ .. رياضة

بمن سيُضحي اتحاد الكرة المصري.. حازم إمام أم إيهاب جلال؟ .. رياضة

شاهد المقال التالي من نبض الجديد .. من سيضحي بالاتحاد المصري .. حازم إمام أم إيهاب جلال؟ والآن إلى التفاصيل:

من سيضحي الاتحاد المصري لكرة القدم وعضو مجلس الإدارة ولاعب الزمالك الدولي السابق حازم إمام أو إيهاب جلال الذي يتوقع الإعلان عنه رسميًا كمدرب للفراعنة خلفًا للبرتغالي كارلوس كيروش؟ سؤال تكرر على مضض بعد الأزمة التي يمر بها اتحاد الكرة في ظل غياب إمام من مجلس الإدارة منذ قرار اختيار إيهاب جلال لتولي المهمة الكبيرة ، خاصة وأن حازم وزميله في المجلس كان محمد بركات يميل إلى المدرب الأجنبي.

وكانت قناة “ETC” المصرية قد كشفت الخلاف الكبير في اتحاد الكرة ، خاصة أن حازم إمام تمسك بموقفه بعدم حضور اجتماع اتحاد الكرة الذي كان مقررا قبل عيد الفطر لتوقيع العقد مع إيهاب جلال ، وهو كما رفض عرضين من مجلس إدارة اتحاد الكرة للإشراف على الفريق الأول ، وموافقته على ترشيح الجهاز الفني للفريق الأولمبي ، الذي سيتم الإعلان عن تشكيلته في وقت لاحق.

حازم إمام رفض وساطة بعض المقربين من رئيس الاتحاد الدكتور جمال علام ، لإنهاء الخلافات بين النجم الكبير ومجلس إدارة الاتحاد ، لكنه رفض ، مؤكدا أن علاقته المستقبلية مع المجلس لها أثر إيجابي. تجمد ، وسط مطالب من جانبه لإقناع وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي بقبول استقالته. اضطر اتحاد الكرة إلى تأجيل الإعلان عن توقيع عقد إيهاب جلال والإعلان عن مساعده إلى ما بعد عيد الفطر ، في محاولة لإنهاء أزمة حازم إمام قبل التوقيع ، وهذا ما لدى الاتحاد. فشلت حتى الآن.

تابع آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والاقتصادية عبر أخبار جوجل

شارك

اطبع Facebook Twitter LinkedIn Pin Interest Whats App

اقرأ على الموقع الرسمي

شاهد من سيضحي بالاتحاد المصري لكرة القدم

كانت هذه تفاصيل من سيضحي بالاتحاد المصري .. حازم إمام أم إيهاب جلال؟ نأمل أن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكاملة.

جدير بالذكر أن المقال الأصلي قد تم نشره ومتاح على الإمارات اليوم نحيطكم علما بأن فريق التحرير في New Nabd قد تحقق من ذلك وربما يكون قد تم تعديله وربما يكون قد تم نقله بالكامل أو الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر أو المقال من موقعه الرئيسي. مصدر.

زر الذهاب إلى الأعلى