رؤية الظهر في المنام للمتزوجه

رؤية الظهر في المنام للمتزوجه .. بصيرة ظهرك في الحلم يعتبر مواقفك، ونقاط قوتك، وأعبائك ومواقفك في الدنيا.

وقد يوميء أيضاً إلى الضغط الذي تتعرض له من طرف واحد محدد.

مشاهدة ظهرك عاريا في الرؤيا يرمز إلى أسرار تخفيها عن الآخرين أو جوانب من نفسك تود في إبقائها مخبأة ومحمية بعيدا.

بصيرة الظهر في حلمك هو تنويه بأن لا تقرض الثروة لأي واحد، وأن إعارة الملكية للأصدقاء قد يكون سببا في خللا في علاقتك بهم.

بصيرة واحد يدير لك ظهره يشير إلى أنك سوف تتعرض لأذى عميق نتيجة للحسد والغيرة.

إذا كنت تعاني من آلام الظهر، ولقد تكون قد حلمت أن ظهرك قد كُسر أو أنك سقطت على ظهرك، إذ أن أحلامك تدمج الأشياء من حياتك المختصة طوال لاستيقاظ، حتى الوجع الجسماني.

رؤية الظهر في المنام للمتزوجه

يدل الظهر على ما يظهر فوق منه كاللباس، والظهر دال على بديهي الدار، أو البلد، أو المذهب، وانقصام الظهر خوف أو حزن.

وإن رأى أن ظهره مكوي بنار دل ذاك على نجله وإمساكه لحق الله تعالى، والظهر من المملوك سيده.

فإن رأى أن ظهره منحن أصابته نائبة.

فإن رأى وضح صديقه، فإن صديقه يولي عنه وجهه.

وإن رأى ثبت عدوه فإنه يأمن شره.

وإن رأى إتضح إمرأته وكانت عجوزاً، فإن الدنيا إستلام وتعهد عنه، وإن كانت نصفاً فإنه يطلب أمراً قد تعسر فوقه، ولو كانت شابة فإنه يترقب خيراً يبطئ عليه، والظهر يبرهن أن الشيخوخة.

ومن رأى في ظهره انحناء من الوجع فإنه يتطلب ويهرم، ويدل ألم الظهر على موت الشقيق، والظهر رجل يلجأ إليه في أموره، وهو ذو جاه ومال، وقيل الظهر ظهارة أو لحاف أو طهارة الثوب.

ومن رأى أنه يحمل على ظهره حملاً ثقيلاً فذلك دين هائل، وقيل الحمل الثقيل جار السوء.

ومن رأى ظهره انكسر فهو ذهاب قوته واقتداره أو هلاكه، والحمل الثقيل على الظهر هم أو خطايا.

وإذا رأى أنه يحمل حطباً فإنه يحمل الغيبة والنميمة.

ومن رأى ظهره كسر وكان مريضاً مات، وقيل الحمل الثقيل على الظهر كثرة العيال وقلة الملكية.

ومن رأى شخصاً أحدب دل على مبالغة ثروته، أو على طول عمره.
تفسير حلم الظهر بحسب موسوعة ميلر:

إن رؤية إتضح عار في رؤيا تثبت أن فقدان الشدة. من الخطور إسداء النصيحة أو إعارة النقود. وغالباً ما يرافق المرض ذلك المنام.

إذا شاهدت شخصاً يستدير ويمشي مبتعداً عنك فكن على ثقة من أن الحسد والغيرة يعملان لإيذائك.

إذا حلمت بظهرك أنت فلا يحمل ذاك الرؤيا الخير لك.

زر الذهاب إلى الأعلى