موعد عيد القيامة المجيد 2022

موعد عيد القيامة المجيد 2022 .. تساؤلات غفيرة شهدتها مواقع البحث في الإنترنت طوال الساعات القليلة الفائتة عن «ما هو عيد القيامة عند المسيحيين»، الذي يحتفل به النصارى اعتبارا من النداءات اليوم، وهو الذي تستعرضه «الوطن» في تقريرها ذلك، للإجابة على السؤال الأكثر انتشارًا منذ ساعات وهو: ما هو عيد القيامة لدى الأقباط؟

ما هو عيد القيامة لدى الأقباط

 

ونستعرض طوال تقرير «ما هو عيد القيامة عند الأقباط»، على حسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أهم البيانات عن عيد القيامة عند الأقباط، وهو ما يسبقه ما يعلم بأسبوع الآلام، الذي يبدأ بأحد الشعانين أو أحد السعف وهو ذكرى دخول المسيح للقدس، إذ يتواصل ذاك الأسبوع حتى ما يدري بسبت النور، الذي يصدر فيه ما يتصور المسيحييون بأنه معجزة رحيل «النار المقدسة» من قبر المسيح الواقع بكنيسة القيامة في القدس المحتلة.

 

موعد عيد القيامة المجيد 2022

 

وفي إطار توثيق «ما هو عيد القيامة عند النصارى؟»، نستكمل بعض البيانات، إذ إنه مرتبط بانتهاء الصيام الهائل، ويطلق أعلاه متعددة أسماء من بينها «عيد الفصح القبطي»، وعيد القيامة المسيحي، تهديد القيامة المجيد، وهو فرد من أكثر الأيام القبطية الأرثوذكسية التي يحتفل فيها المسيحيون في جمهورية مصر العربية، ويخص عيد القيامة المجيد عند النصارى بموعد شم النسيم، الذي يأتي في اليوم الآتي لعيد القيامة المجيد عند المسيحيين.

ويجيء عيد القيامة لدى الأقباط، ذاك العام في ظروف استثنائية، وقد اعتذرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن عدم سماحها بعمل أية تغطيات صحفية وإعلامية لقداس عيد القيامة المجيد، وهذا إعتبارا للظروف الجارية جراء تفشي فيروس كوفيد 19.

وقد كان البابا تواضروس الثاني، صلى عشية اليوم قداس عيد القيامة المجيد لسنة 2021 في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية، بمساهمة عدد من الأساقفة العموم المشرفين على القطاعات الرعوية بالعاصمة المصرية القاهرة، وكهنة كنائس الكاتدرائية، وخورس الكلية الإكليريكية بقيادة الأرشيدياكون إبراهيم عياد، مع مشاركة أعداد محدودةع من الشعب وغياب كامل للمهنئين في وجود القيود التي تفرضها الأفعال الوقائية لمواجهة انتشار عدوى فيروس Covid 19 المستجد.

ويأمل الكثير من النصارى أنَّه بحلول توقيت عيد القيامة 2021، تكون حدة تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد في جمهورية مصر العربية ودول العالم، انحسرت حتى يمكنهم الاحتفال بهذا العيد الذي تسببت البلاء العام الماضي في محو احتفالاته في نطاق الكنائس، واقام البابا تواضروس الـ2، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، القداس، في نطاق دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

ورغم استمرار فتح الكنائس طوال مدة الصيام العارم هذا العام، إلا أنَّ أعمال مؤتمر فيروس كورونا المستجد ستخيم على توقيت عيد القيامة 2021، عبر قيود تخفيض أعداد المصلين داخل الكنائس، والالتزام بالاجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعي، ووجوب ارتداء الكمامات الطبية، للوقاية من الكارثة.

زر الذهاب إلى الأعلى