مامعنى رؤية عيد الفطر في المنام

مامعنى رؤية عيد الفطر في المنام .. العيد بالنسبة للمسلمين عيدين وهما العيد الصغير المبارك تهديد الأضحى المبارك، وكلاهما لهما أعراف معينة ولهم أيام معينة للصيام، ولا يتشابه كل فرد من بينهم عن الآخر في معناه ووقت مجيئه وداع مجيئه.

فعيد الفطر يعتبر فرحة للمسلمين للإفطار قبل دعاء العيد التي تمثل من أكثر أشكال أعياد المسلمين وهو الذهاب إلى المساجد والساحات للصلاة، وهو يلي شهر رمضان المبارك الذي يتقرب فيه العبد من ربه طوال 30 يومًا بالشهر الذي أنزل فيه القرآن؛ ليختم أيامه بعيد الإفطار والفرحة بإتمام الصيام.

أما عيد الأضحى فيتم فيه الأضحية ابتغاء وجه الله ولذهاب الغموم والهموم والأحزان، يشطب فيه سيل الدماء للعجول والخرفان وآخرين مما أحل الله ذبحه، ورؤية عيد موسم الحج في الرؤيا له دلالات معينة أهمها فك الإيذاء وانتهاء المشاكل والتخلص من الأحزان.

وكل عيد له معنى متفاوت لعدم تشابه حجة مجيئه وأوضاع مجيئه، غير أن بشكل عام العيد فرحة وخير وبركة على الرائي أو الرائية؛ لأنه بركة وفرحة وجعله الله – سبحانه وتعالى – نعمة لعباده ليتذكروه دومًا ليس فقط في الصيام والصلاة، وإنما أيضًا في اللعب والبهجة وارتداء الملابس الحديثة؛ لأن الحياة عبادة لله – عز وجل – وسعي وتعمير الأرض.

مامعنى رؤية عيد الفطر في المنام

العيد في الحلم فأل خير على المستقبل المشرق الذي سينتظره الرائي أو الرائية في حياتهم بفضل الله سبحانه وتعالى.

العيد قد يثبت أن الرزق للفقير والغنى للمحتاج، وقضاء الدين.

ومظاهر الاحتفال فأل خير ودلالة على فرحة الرائية لتحقيق ما يتمنى.

وربما تدل مشاهدة العيد في المنام على حاجة الرائي للفرحة والخروج من المشاكل التي عتّمت عمره.

العيد في الرؤيا قد يبرهن أن إنقضاء مدة من العبء والشقاء وتتويجها بوسام وشيء نافع سيحصل فوقه الرائي.

فالعيد للطالب دليل على اجتيازه مرحلة دراسية والتحاقه بمرحلة أخرى وربما تدل البصيرة على تخرجه وحصوله على المؤهل الذي تمناه.

وممن يرى العيد وقد كان صاحب متجر دلت البصيرة على استحواذه على أرباح لم يتوقعها وسيكون ذاك الموسم نقلة له في المجهود وفي ظروفه النقدية.

والعيد فيما يتعلق للمريض شفاء ومعجزة إلهية في دفع المرض عنه.

والعيد للمديون دفع لدينه، والعيد للمسجون فرج وحرية قريبة بفضل الله سبحانه وتعالى.

ومن يشعر بالإيذاء والكرب دلت المشاهدة على إنقضاء الكرب وانفراج وضْعه؛ لأن العيد في حياتنا يجيء بالخير وينهي المشكلات ويتصالح المتخاصمين.

والعيد في المنام يدل على تقرب المؤمن من ربه وصلاحه وهدايته؛ خاصةً إن رأى في الحلم أنه يقوم بمناسك العمرة في أيام العيد سواء العيد الصغير أو عيد موسم الحج.

تهديد الفطر دليل على السعادة والفرحة التي ستغير حياة الرائي وليس شريطة أن يكون شقي وفقير؛ لأن العيد الصغير يجيء في أعقاب رمضان والاثنين خير وبركة.

أما عيد الأضحي فهو يبرهن أن الخير العديد الذي سيحصل فوقه الرائي حتى الآن مصيبة وتعب وكرب؛ لأن عيد الأضحي أتى بعد مصيبة سيدنا إبراهيم عليه أفضل السلام وموقف ذبح ابنه إسماعيل عليه السلام، إلا أن الله – سبحانه وتعالى – قد عوضه خير.

تهديد الأضحى في الحلم يدل على صبر الرائي أو الرائية وتقربهما لربهم والصبر على الضراء، والرؤية هنا فأل خير على الحصول على المرغوب غير أن اصبر.

وعيد الأضحى دليل على انصرام المشاكل وحل الظروف الحرجة وتقرب الرائي من والديه وبرهما.

تهديد الأضحى للعاق تقرب من الأبوين وصحوة من الغفلة.

العيد قد يبرهن أن فرحة وخبر سار ينتظر الرائي.

من كانت لم تتزوج بعد وترى العيد في الرؤيا فهذا يدل على تحقيق ما تطمح لو كان زواج تووجت أو إن كانت تطمح مهنة فسوف يوفقها الله تعالى إلى ما تطمح.

تفسير حلم العيد للعزباء

العزباء سواء الفتاة البكر أو المطلقة أو الأرملة التي تشاهد في الحلم العيد فالرؤية هنا فأل خير وبشرى حسنة؛ لتلبية وإنجاز ما تطمح وما ترغب به سواء زواج أو حرفة أو تعليم أو سفر- أو غيره، والعيد بالنسبة للمطلقة والأرملة فرحة تنتظرها مقبلة لها بفضل الله سبحانه وتعالى.

ومن تشاهد في الحلم عيد الأضحى فالرؤية دليل على انفراج قربها وقيل عقد قرانها وزفافها، تهديد الفطر دليل على الحصول على شيء حتى الآن عبء وكرب؛ لأن عيد الفطر يأتي بعد صوم واجتهاد ويأتي بفرحة هائلة وفطور، فمن الجائز أن يعبر عن عفة البنت وصيامها عن العشق الحرام وزواجها قريبًا بفضل الله سبحانه وتعالى

زر الذهاب إلى الأعلى