كم ثروة لبنى العليان

كم ثروة لبنى العليان .. سيدة الاعمال السعودية، وصاحبة العدد الكبير من المناصب في الشركات الخاصة والحكومية، وأول امرأة سعودية تفتتح اللقاء الاستثماري السعودي بكلمةٍ القتها مع انطلاق المؤتمر، إذ سيتطرق موقع محمود حسونة بواسطة الموضوع اللاحق إلى نص كم مال لبنى العليان مرورًا بإبداء أبرز المناصب والأعمال التي قامت بتكليف بها سيدة الاعمال  المملكة السعودية والتي مكنتها من جمع مالها الطائلة، مع الإضاءة على أبرز معلومات السيرة الذاتية للبنى العليان ولزوجها المحامي الأمريكي.

من هي لبنى العليان

لبنى سليمان العليان السيدة السعودية صاحبة الشخصية القوية والحضور المتميز وإحدى أشهر حريم الأعمال في المملكة السعودية، وهي من مواليد محافظة الخبر في المساحة الشرقية من المملكة

ووالدها الشيخ سليمان العليان مؤسس مجموعة العليان المالية التي شغلت لبنى فيها مركز وظيفي المدير التنفيذي قبل أن تسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعمل في بنك “مورغان غوارنت” بمدينة نيويورك بين عامي 1979 م، و1981، ومع عودة لبنى العليان من نيويورك رجعت إلى المجهود مرةً أخرى مع مؤسسة العليان.

وفي الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية تزوجت لبنى العليان من المحامي الأمريكي الدولي جون شيفوس وأنجبت منه ثلاث إناثٍ، كما حصلت هناك على بكالوريوس في علم الزراعة من جامعة كورنيل

ودرجة أستاذية في مصلحة الإجراءات من جامعة إنديانا، وتقطن لبنى العليان حاضرًا مع أسرتها في العاصمة المملكة السعودية الرياض عاصمة السعودية وتشغل متعددة مناصبٍ أساسيةٍ في البلاد.

كم ثروة لبنى العليان

تصل ملكية لبنى العليان ما يقارب 12.5 مليار دولارٍ أمريكيٍ، كسبتها سيدة الممارسات السعودية باجتهادها وبعملها المجد وبإصرارها على النجاح والسيادة سواءً على يد المناصب التي شغلتها في مؤسسة أبوها “مجموعة العليان المالية”، أو من خلال المناصب الأصلية التي تقلدتها لبنى في أروقة الجمهورية المملكة السعودية

وقد تم فهرسة لبنى العليان كثاني أمتن شخصية نسائية على نطاق العالم العربي، كما تم تصنيفها عام 2011 من قبل جريدة “أرابيان بيزنس الاقتصادية” كواحدةٍ من أشد 100 سيدة أفعال عربية

وطوال مسيرتها المهنية نالت لبنى العليان الكثير من الجوائز مثلما تم تكريمها غفيرة مراتٍ، ففي عام 2012 م حصلت لبنى على الوسام الملكي السويدي للنجم القطبي من الدرجة الأولى وهذا تكريمًا لجهودها في تعزيز الأواصر بين المملكة السعودية والمملكة العربية السعودية أثناء قيادتها لبعض المؤسسات السويدية في المملكة العربية السعودية مثل شركة “أطلس”، وشركة “كوبكو”، ومؤسسة “سكانيا”،وفي عام 2005 م تم اختيار لبنى العليان في إطار لائحة أقسى مائة شخصية نافذة في الكوكب من قبل جريدة “تايم”

زر الذهاب إلى الأعلى