ما هو تاريخ كذبة ابريل وقصته بالتفصيل

ما هو تاريخ كذبة ابريل وقصته بالتفصيل .. هذه المناسبة الشعبية التي أصبحت اليوم ظاهرةً اجتماعيةً تحيي معظم دول العالم طقوسها عن طريق إعتياد أداء الخدع والألاعيب بهدف المرح والضحك لاغير، حيث سيتطرق من خلال النص الآتي إلى مقال ما هو تاريخ كذبة ابريل وحكايته بشكل مفصل مرورًا بإيضاح أكثر الروايات منطقيةً بخصوص ظهور كذبة اول ابريل مع الإنارة على أهم الحيل التاريخية والجديدة التي إنتهت إحياءً لتلك الواقعة التقليدية.

ما هي كذبة ابريل

كذبة ابريل، أو يوم كذبة ابريل، أو مثلما يطلق أعلاها في قليل من دول المنطقة العربية كذبة أول نيسان “April Fools‘Day” هي موقف شعبية تقليدية ساخرة توافق تاريخ 1 ابريل / نيسان من كل عامٍ يعمد فيها غالبية سكان العالم إلى أداء بعض الخدع والحيل المعتمدة على الكذب الساخر والمقالب ذات المواصفات المتميزة من أجل تغيير هذا اليوم إلى يومٍ مرحٍ مملوءٍ بالدعابة والضحك دون الإحساس بأي ذنبٍ لدى القيام بالكذب

أذ أنه سوف يتم إبانة الحقيقة حتى الآن لحظاتٍ قليلةٍ من إلقاء الكذبة وتأثر الفرد الآخر بها، والذي يسمى عندئذٍ “ضحية كذبة ابريل”، ومن ناحيةٍ أخرى لا تجسد كذبة ابريل مناسبةً وطنيةً أو عيدًا مصرح به بشكلٍ شرعيٍ كاحتفالٍ رسميٍ، سوى أنها اصطلاح شعبي تعَود الناس فيه على امتداد العالم على إلقاء النكات وخداع بعضهم بعض بغرض البهجة والترويح عن النفس لاغير لا غير.

اقرأ أيضاً:  عاجل| بيان من الديوان الملكي السعودي منذ قليل ولحظة خروج الملك سلمان من المستشفى ورسالته للشعب السعودي

ما هو تاريخ كذبة ابريل وقصته بالتفصيل

تتفاوت الحكايات المرتبطة بمستهل تاريخ كذبة ابريل، وتشير البحوث الأدبية حتّى أجازة ابريل صرحت في روايات كانتربري للكاتب البريطاني جيفري تشوسر عام 1932 م، مثلما صرحت بند كذبة ابريل “سمكة ابريل، Poisson d’avril” من قبل الشاعر الفرنسي إيلوي داميرفال عام 1508 م، وحتى عام 1686 م لم يكن قد إتضح ذكر أكيد للمناسبة في اللغة الإنجليزية، لهذا لا تبقى حتى الآن حقيقة مؤكدة حول تاريخ كذبة ابريل بصرف النظر عن أن بعض الافكار رجحت ان أصل ذلك اليوم يعود إلى قيام العدد الكبير من مدن أوروبا بالاحتفال بمستهل العام في الأضخم من إبريل بدلًا من الأكبر من يناير

وهذا طبقًا للتنقيح الذي وضعه شارل الـ9 ملك دولة فرنسا عام 1564 م، حيث كانت الجمهورية الفرنسية أول جمهورية عملت بذاك التغيير، وحتى هذا الزمان الماضي كان الناس يحتفلون بعيد رأس السنة الميلادية بتاريخ 21 آذار، تلك الاحتفالات التي كانت تواصل حتى 1 ابريل والذي كان الناس يتبادلون فيه العطايا بمناسبة حلول السنة الجديدة

اقرأ أيضاً:  منصة مكاني .. الآن حجز تذاكر الهلال والفيحاء makani.com.sa تذاكر نهائي كأس الملك متاحة الآن

ما هي حكاية كذبة ابريل بالتفصيل

ثمة العدد الكبير من الروايات المتعلقة بظهور حادثة كذبة ابريل وفي السطور التالية أكثر الروايات منطقيةً:

قصة تحويل التنقيح من قبل البابا غريغوري

مع عاقبة القرن السادس عشر الميلادي نهض البابا غريغوري الثالث عشر بتغيير التنقيح المعمول به في الجمهورية الفرنسية وفي أغلب الدول الأوروبية والذي كان يعد يوم 1 ابريل من كل عامٍ رأسًا للسنة الميلادية، فقام البابا غريغوري بجعل من 1 كانون الثاني من كل عامٍ بدايةً للسنة الميلادية والتي تبدأ احتفالاتها اعتبارًا من 25 ديسمبر، إلا أن بعض الناس ظلوا يحتفلون بتاريخ 1 ابريل بحسب التعديل القديم (تصحيح الملك شارل الـ9) لهذا قام الآخرون بتدشين تعليقاتٍ ساخرةٍ عليهم لأنهم يصدقون كذبة ابريل.

زر الذهاب إلى الأعلى