حبوب أوميغا 3 للحمل بولد الفوائد

حبوب أوميغا 3 للحمل بولد الفوائد … تتألف الأوميغا 3 من سلسلة طويلة من الأحماض الدسمة غير المشبعة التي يحتاجها البدن لحماية وحفظ سلامته والقيام بوظائفه، وضمان التقدم السليم.

حبوب أوميغا 3 للحمل بولد الفوائد

هنا سنخصص المحادثة في هذا النص عن الحمل والأوميغا 3:

الحمل والأوميغا 3

يدعي الكثير من المتخصصين أنه في ظرف استهلاك الأوميغا 3 بمعدلات كافية خلال مدد الحمل فإن نتائج الحمل تكون أحسن، مثل: الوزن الطبيعي للمولود، وقياس محيط الدماغ الطبيعي، كما أنه يحمي من خطر سحجة الحامل باكتئاب ما عقب الولادة، مثلما أن الولد سينام أحسن في الليل.

فوائد الأوميغا 3 للحامل وجنينها

إليك مجموعة مميزة من المزايا التي تعود بها الأوميغا 3 على صحة الحامل والجنين:

1. فوائد الأوميغا 3 للحامل:

في ما يجيء إمتيازات الأوميغا 3 للحامل:

تعد الأوميغا 3 واحد من الأحماض الدهنية اللازمة للحامل فهي مهمة لصحة القلب والجهاز المناعي، وتقلل عدم أمان الخبطة بالالتهابات.
تفيد الأوميغا 3 في عمل كل من الجهاز العصبي، والدماغ، والعيون.
يساند تناول الأوميغا 3 بمقادير كافية على توازن بعض الهرمونات في البدن.
ينظم أكل الأوميغا 3 بأحجام كافية عدد من الوظائف الفسيولوجية الهامة بما في هذا ضغط الدم، وتجلط الدم، ونقل السيلان العصبي، ووظائف الكلى، والجهاز الهضمي.
تستخدم جرعات عالية من الأوميغا 3 في دواء وحجب اضطرابات المزاج، والوقاية من السرطان وأمراض التهاب الأمعاء، والوقاية من أمراض المناعة الذاتية، مثل: مرض الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها بجرعات عالية.
ثبت بعض البحوث أن الأوميغا 3 قد تمثل دورًا في تخفيض عدم أمان الولادة المبكرة، والحد من خطر تسمم الحمل، ويمكن أن تضيف إلى وزن المولود، ونقصها قد يضيف إلى عدم أمان كدمة الأم بالاكتئاب.

2. فوائد الأوميغا 3 للجنين

للأوميغا 3 منافع مختلفة على صحة الجنين لنتعرف فوق منها:

وجدت بعض الأبحاث أن أوميغا 3 من الممكن أن تكون لازمة لكل من التطور العصبي والبصري للجنين.
بينت نفس التعليم بالمدرسة أنه إذا استهلكت الأوميغا 3 خلال الحمل بكميات كافية فإن قدر الذكاء لدى الجنين قد ترتفع، وسيتمتع برؤية أحسن.
يزيد الأوميغا 3 من إمكانية إنجاب الطفل بوزن طبيعي.

3. فوائد الأوميغا 3 في مرحلة الرضاعة الطبيعية

 

في أعقاب التعرف على الحمل والأوميغا 3 وفوائده، لنتحدث بسيطًا عن منافعه بعد الإنجاب، في حال استهلكت الأم المرضعة خلال مدة الرضاعة الأوميغا 3 بكميات كافية فسينتج عنها الإمتيازات الاتية:

تشارك بتطور ذكاء ابنها الصغير.
تخفض من فرص تعرض الغلام لعسر التعلم، ومشكلات نقص التركيز، وتشتت الانتباه.

الحجم الضروري تناولها من أوميغا 3 أثناء الحمل

 

يوصى للحامل بتناول مائتين مفخخ من الأوميغا 3 يوميًا من نوع حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA).

المنابع الغذائية للأوميغا 3

 

لا ينهي تصنيع الأوميغا في جسم الانسان، ويتم الاعتماد على مصادرها الغذائية للحصول فوقها أو المكملات الغذائية التي تحويها، وإليك أشهر مصادرها الغذائية وأغناها:

أسماك المياه الباردة، مثل: سمك السلمون، والتونة، والسردين، والأنشوجة، والرنجة.
بذور الكتان.
الزيوت النباتية.
زيت الزيتون.
المكسرات.

 

الأعراض الجانبية لتناول الأوميغا 3

 

عقب التعرف على نص الحمل والأوميغا 3 وفوائدها، فهي كغيرها من المكملات الغذائية لها بعض الاثار الجانبية، إليك أهمها:

الاشمئزاز والتقرف.
الإسهال.
وجع في المعدة.
الشعور برائحة سمك منبعت من الفم.

كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول الأوميغا 3 لتحديد الكمية المحددة الحادثة، وتجنب أي إظهار جانبي قد تتعرض له الحامل أو جنينها.

زر الذهاب إلى الأعلى