معلومات عن يوم التمريض الخليجي 2022

معلومات عن يوم التمريض الخليجي 2022 .. يعتبر يوم التمريض الخليجي من الأيام المعتمدة التي تحتفل بها السعودية تقديرًا ودعمًا للممرضات المهتمات بالحالة الصحية للإنسان، هذه الوظيفة البشرية التي تتمثل فيها القيم العُليا والتي تعد من أكثر الخدمات التي توفر إلى الإنسان دون اعتبارات اجتماعية أو ثقافية أو دينية، ومن خلال موقع محمود حسونة سنتعرفُ على معلومات مُختلفة عن يوم التمريض الخليجي.

يوم التمريض الخليجي

أُقِرّ يومُ التمريضِ الخليجيّ للمرةِ الأولى في المملكة العربيّة السعوديّة منذُ عام 2011م إمتنانًا منّهم للجهودِ المبذولة في تلك المهنّة العارمّة ومدى أهميتّها فيما يتعلقِ للمجتمعِ، وبما يتوافقُ معَ التمريضِ ورؤيّة المُستقبل، وعلى ذاك النهجِ سارت بقيّة دولَ الخليج من سلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت وقطر، بحيثُ يُعيّنَ هذا اليّومُ للاحتفاءِ بمهنةِ التمريّض، وتعزيزُ دورّه التخصصيْ، ودورهُ في تطويرِ الرعايّة التمريضيّة، والرؤيّة المُستقبليّة لهُ

معلومات عن يوم التمريض الخليجي

يومُ التمريضَ الخليجيّ من واحد منِ الأيام المُميّزة التي تحتفلُ بّها المملكة العربيّة السعوديّة في مختلف عام، كونّها واحدة من أهمِ المهن في حياةِ الإنسان والمُجتمع، وكونها من أقدم المِهن التي عُرفت منذُ عصورِ الإسلامِ الأولىّ، وقدْ اعتمدتْ وزارةُ الصحة السعوديّة يومَ الثالث عشر من آذار يومًا رسميًا للتمريض، وفيّما يجيءّ أكثر أهميةَُ المعلومات عن يومِ التمريض الخليجيّ

تم إعتماد يوم التمريض الخليجي في المملكة العربيّة السعوديّة بدايةًا من عامِ 2011م إنشاء على مرسومِ المملكةِ بإطلاق يوم بعنوان التمريض ورؤيّة المُستقبل.

تحتفلُ جميعَ دول الخليجَ العربيّ منْ البحرين والكويّت والإمارات وسلطنة عُمان والمملكة العربيّة السعوديّة بيومِ التمريضِ الخليجيّ في كلِ عام.

يرنوُ يوم التمريض الخليجيّ بالمظهرِ الأكبر إلى التعريفِ بمهنة التمريض، وعمظتّها، ومدى فعاليتّها في المُجتمع، إضافة إلى ذلك تسليط الضوءَ على المشاريّع المُهمة التي تخدمَ هذه النمط العاملّة.

يتم إقامة بذلك اليوم مجموعة من المبادرات والندوات التي توضح ضرورة العمل في الميدان الطبي، والتي متمثلة في مساعدة الناس وتقديم خدمات الرعاية الصحية.

تاريخ يوم التمريض الخليجي

حُدد تاريخِ يوم التمريضِ الخليجيّ في الـ3 عشر من آذارِ لجميعِ عام، والذي يُإلتقىّه هجريًا السنة الـ2ّة للهجرّة، وهوَ اليومُ الذي شاركت فيّه المرأة للمرةِ الأولى في وظيفة التمريضِ في عصرِ الإسلام، ولقدْ سلّطت وزارة الصحّة السعوديّة الضوءَ على ذلك الزمان الماضي، للاحتفاءِ بالدور العظيّم للمُمرضيّن والمُمرضات

وهو يوم جسيم تُنهض فيه الاجتماعات والمحاضرات التي تُعرِّف بتلك الحرفة وبمَدى أهميتها في سير العملية الطبية، إضافةً إلىْ التعرفِ على التخصصاتِ التمريضيّة ودورها الفعّال في تقديم الرعايّة للمرضى.

زر الذهاب إلى الأعلى