حظوظ وتوقعات برج الثور اليوم وبكره 2022

حظوظ وتوقعات برج الثور اليوم وبكره 2022 .. سنة الإنتفاضة نحو التجدّد، سنة يتخللها تحديث وصراعات وستكون سنة مفصلية في حياتك، تنقلك من موقع إلى موقع ثاني ومن منحنى إلى أجدد، وهذا جراء قدوم كوكب أورانوس في برجك، ويُشكِّل مربعاً مع كوكبين هما ساتورن وجوبيتار، اللذين إنتقلوا إلى برج الدلو في التاسع عشر من شهر كانون الأول / كانون الأول من عام 2021، فيما يبقى كوكب أورانوس متناسق مع بلوتون ونبتون، المستقرّين في برجي الحوت والجدي، وذلك المرأى الفلكي هام للغايةً بالنسبة لك، ويحط أمامك اختيارات كثيرة، ويُعرّضك بنفس الزمن لبعض الهزَّات، والتي ستدفعك للقيام ببعض التغييرات، والتغيير في حياتك المهنية مثلما الشخصية، وعليك التأقلم مع تغييرات تفرض ذاتها حتى ولو لم تكن راضي ومُقتنع بها، وقد تضطر في بعض الأحيانً إلى تهييج بعض التغييرات على أثر قليل من الأحداث المفاجئة التي ستواجهك منذ الشهر الأضخم من عام 2022.

حظوظ وتوقعات برج الثور اليوم وبكره 2022

جميع الأشياء يدعوك عزيزي الثور إلى التحديث والتحرّر، والارتباطات التي لم تعد تفلح، وتعتزم على مؤتمر الواقع بدون تجاهل أو غضّ النظر.
تقلب صفحة عصرية من حياتك وتنطلق باتجاه آفاق متنوعة جداً تدعوك للجرأة، والشجاعة، والحركة وإستنباط الجديد ورسم سبيل متنوعة لكل ما عرفته حتى هذه اللحظة.
من الممكن أن تُغيِّر عملك أو إلتزاماتك في النصف الأكبر من السنة، وتبلغ في فصل الخريف إلى احتمالات أخرى أكثر تشويقاً لك.
نصيحة الفلك بعدم البصر ألى الوراء، وتفعيل بعض الأفكار الجديدة، وإيلاء الاهتمام على غايات بديهية وقابلة للعيش.
يشكّل شهر آيار/ مايو، إنطلاقة عصرية أو منعطفاً مهماً في حياتك؛ لأنّ كوكب جوبيتير سوف ينتقل إلى برج الحوت ويتمركز فيه استثنائياً حتى آخر شهر تمو / تموز، وهذه المدة مهمة للغايةً وتُطراز فرصة لازمة حتى تُطَّوِر أعمالك وتتخلص من عدد محدود من المشاكل.
بعض مواليد برج الثور، يضعون حداً لإرتباطاتهم، والبعض الآخر يتركون بلادهم أو موقعهم أو عملهم ويتجهون باتجاه حديث.
لا شك أنَّ هذه الفترة تُطراز مرحلة حاسمة في حياتك، وبالتالي يحمل شهر أيلول/سبتمبر ثمار نشاطات قُمت فيها في الماضي، ويُشكِّل مفترق طريق في حياتك نحو الأجود.
تُحقق رغبة شخصية وتفرح بإنجاز طالما حلمت فيه، أما التغييرات العامة التي تُؤثر على مُكتسباتك وأوضاعك النقدية، فتطرأ بشهر آب/ أغسطس، وشهر ديسمبر/ كانون الأول.
وتهبك الأفلاك فرصاً حتى تُثبّت قدراتك وتواجه الهواء التي من الممكن أن تهُب بين الحين والآخر، وتكون شديدة مرة تلو الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى